احتجاجاً على "الخذلان والتهميش".. استقالة قياديين في الحزام الأمني في أبين

احتجاجاً على "الخذلان والتهميش".. استقالة قياديين في الحزام الأمني في أبين

قال مصدر محلي لـ"المصدر أونلاين" إن قائدي قوات "الحزام الأمني" في المنطقة الوسطى ، وقطاع شقرة الخبر، شرقي وجنوبي شرق محافظة أبين، جنوبي البلاد، قدما إستقالتهما نتيجة لما قالا إنهُ نتيجة خذلان التحالف للقوات الأمنية في المنطقة الوسطى.

وبحسب رسالتي الإستقالة قال المقدم علي عوض المحوري قائد الحزام الأمني والتدخل السريع في مديريات لودر ومودية والوضيع، والمقدم علي المسهرج قائد قطاع شقرة والخبر إن قيادة القوات الإماراتية، وقيادة الحزام الأمني في أبين تتجاهل الوضع ولم تقدم الدعم اللازم لقطاع الحزام الأمني في المنطقتين اللتين تعدان معقلاً و منطلقاً لأخطر عناصر تنظيم القاعدة في محافظة أبين الساحلية (جنوب اليمن).

وأشار المحوري والمسهرج إلى إن قواتهما نجحت في تثبيت الأمن في المنطقتين المضطربتين، ونجحتا في محاربة تنظيمي القاعدة وداعش بإمكانيات بسيطة، بينما يتجاهل التحالف دعمهما.

وانشأت الإمارات ثاني كبرى دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين، قوات الحزام الأمني خارج الإطار الرسمي للحكومة اليمنية، وباتت هذه القوات تبسط نفوذها على معظم المدن الجنوبية المحررة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك