استمرار المواجهات في تعز وسقوط قتلى وجرحى من الجانبين

استمرار المواجهات في تعز وسقوط قتلى وجرحى من الجانبين


تواصلت المواجهات اليوم الأحد على أطراف مدينة تعز بين قوات الحكومة الشرعية والمسلحين الحوثيين.


وقالت مصادر ميدانية إن المواجهات اندلعت اليوم في الجبهة الغربية وسمع دوي الإنفجارات وإطلاق النار بين الجانبين.


وقالت المصادر إن قتلى وجرحى سقطوا من الجانبين بالمواجهات والقصف المتبادل، وفيما تأكد مقتل ضابط وثلاثة جنود من منتسبي القوات الحكومية قالت القوات الحكومية إن قذائفها استهدفت تجمعاً للحوثيين وقتلت تسعة منهم. 


وحسب المصادر فإن القتلى من القوات الحكومية هم (النقيب طيب محمد علي سرحان، والجنود صامد سعيد عبدالله حسن، ومحمد احمد محمد مهيوب، وجندي ثالث يدعى أيمن فرحان، كما اصيب الجنديان عبد العزيز يحيى عبدالله الصبري، ونبيل سعيد احمد ردمان). 


وتشن مليشيات الحوثي قصفاً بالمدافع والدبابات منذ فجر الجمعة الماضية على الأحياء السكنية ومواقع القوات الحكومية شمال وشرق مدينة تعز.


وقال مصدر ميداني إن القوات الحكومية تمكنت من تفجير شبكة الغام في غرب تبة الزيبة جراء استهدافها بقذيفة مدفعية، كما تم نزع الغام زرعتها المليشيات في محيط الزيبة شرق المدينة، بالإضافة إلى تفكيك مفخخات زرعها الحوثيون في منزلين.


وكان اللواء سمير الصبري قائد محور تعز أكد في تصريح نشرته وكالة الأنباء الحكومية سبأ أن أن العملية العسكرية التي أطلقتها قوات الجيش الوطني الجمعة مستمرة حتى استكمال تحرير المحافظة من مليشيا الحوثي الانقلابية.


وأوضح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن العملية العسكرية تأتي كرد بعد هجمات ميليشيا الحوثي على مواقع الجيش الوطني، وقصفها للأحياء السكنية واستمرار حصار المحافظة منذ أربع سنوات.


وقال إن الجيش الوطني بجاهزية عالية وسينفذ المهام القتالية والهجمات المضادة على مواقع المليشيا الانقلابية، واستكمال العمليات العسكرية لتحرير ما تبقى من المحافظة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك