بولتون: ألغام بحرية إيرانية استخدمت على الأرجح في الهجوم على ناقلات قبالة الإمارات

بولتون: ألغام بحرية إيرانية استخدمت على الأرجح في الهجوم على ناقلات قبالة الإمارات

قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي يوم الأربعاء إن الهجمات على ناقلات نفط قبالة ساحل الإمارات في وقت سابق هذا الشهر تمت باستخدام ”ألغام بحرية من إيران بشكل شبه مؤكد“.


وحتى الآن، لم تتهم الإمارات أي جهة بالوقوف وراء عملية تخريب أربع سفن، من بينها ناقلتا نفط سعوديتان، والتي تبعها بيومين قصف بطائرات مسيرة لمحطتي ضخ نفط في السعودية .

واتهمت الرياض طهران بإصدار الأوامر لشن القصف الذي أعلنت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران مسؤوليتها عنه. ونفت إيران تورطها في أي من الهجومين.

وقال بولتون لصحفيين في أبوظبي ”أعتقد أنه من الواضح أن هذه (الهجمات على الناقلات) كانت باستخدام ألغام بحرية من إيران بشكل شبه مؤكد“. لكنه رفض التعليق على تفاصيل التحقيق الذي تشارك فيه الولايات المتحدة.

وأضاف أن الهجمات على الناقلات مرتبطة بالهجوم على محطتي الضخ الواقعتين على خط أنابيب شرق-غرب في السعودية والهجوم الصاروخي على المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد.

ولم تعلق السلطات الإيرانية على الفور.

وقال بولتون أيضا إن هجوما فاشلا استهدف ميناء ينبع السعودي على البحر الأحمر قبل يومين من العملية التي وقعت قبالة ساحل الإمارات. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤولين سعوديين.

وقال بولتون ”نأخذ كل هذا على محمل الجد... هذه الهجمات كانت للأسف متسقة مع معلومات حول تهديد خطير جدا حصلنا عليها. وهذا أحد الأسباب لزيادة قدرتنا على الردع في المنطقة“.

تصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران منذ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الموقع مع قوى كبرى بهدف الحد من أنشطة طهران النووية.

وشددت إدارة ترامب العقوبات على إيران، مستهدفة بشكل خاص صادراتها الرئيسية من النفط، وعززت وجودها العسكري في الخليج، متهمة الجمهورية الإسلامية بتهديد القوات والمصالح الأمريكية.

وقال بولتون إن الولايات المتحدة تحاول أن تتحلى ”بالحكمة والمسؤولية“ في نهجها. وأضاف ”النقطة المهمة هي أن نوضح لإيران ووكلائها أن هذا النوع من الأنشطة يخاطر برد قوي من الأمريكيين“.

وتقول إيران إن الولايات المتحدة تخوض حربا نفسية ضدها لكنها لن ترضخ.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك