‎محافظ مارب: المستهدف من الحملة الأمنية هو من يقوض الأمن ويقتل الأبرياء‎

‎محافظ مارب: المستهدف من الحملة الأمنية هو من يقوض الأمن ويقتل الأبرياء‎

قال محافظ مارب اللواء سلطان العرادة، إن الدولة لا تستهدف أسرة أو قبيلة، مؤكداً أن المستهدف من الحملة الأمنية هو فقط من يقوض الأمن ويقتل الأبرياء ومن يقتل الجنود في الطرقات.

وأكد في تصريح صحفي عقب تشييع جثمان سبعة من قتلى الأمن، أمس الإثنين، إن "الجيش والأمن ليسوا أعداء لأحد، ولعلكم لاحظتم خلال العملية التي تمت حرصهم وحفاظهم على المواطنين وأن لا ينالهم سوء ولا مكروه، وعندما تم القبض على المطلوبين تم تسليمهم الى العدالة". 

وأبدى العرادة، أسفه من "بعض الأقلام المدسوسة في الشرعية والتي تتكلم بلسان الحوثيين وتحاول تصوير القضية قضية أحزاب أو قضية قبائل ... هؤلاء كذبوا، والواقع يكذبهم".

وتابع المحافظ، نتحدى الجهات المراقبة للقانون ان تأتي بملاحظة واحدة، هنا دولة، هنا الدستور والقانون، هنا الجمهورية اليمنية".

وقال العرادة، ان "القضاء أصدر أوامر قبض.. ولقد حاولنا قدر الإمكان ان لا يتستر أحد على القتلة وبذلنا كل ما في وسعنا.. لكن للأسف، من تستر هو من جنى".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك