26 قتيلاً بينهم أجانب في هجوم على فندق بالصومال

26 قتيلاً بينهم أجانب في هجوم على فندق بالصومال

قال رئيس ولاية جوبا لاند أحمد محمد مادوبي، اليوم (السبت)، إن عدد قتلى هجوم استهدف فندقاً في مدينة كيسمايو الصومالية، أمس (الجمعة)، ارتفع إلى 26 قتيلاً، بينهم مواطنون من كينيا والولايات المتحدة وتنزانيا، وواحد من بريطانيا.

وأضاف مادوبي في بيان أن مرشحاً رئاسياً في الانتخابات المحلية المقبلة لاقى حتفه أيضاً في الهجوم الذي نفذته «حركة الشباب» المرتبطة بـ«تنظيم القاعدة».

وصرّح مادوبي في مؤتمر صحافي بأن «26 شخصاً قُتلوا في الهجوم وسقط 56 جريحاً. ومن بين القتلى، هناك أجانب: ثلاثة كينيين، وكندي، وبريطاني، وأميركيان، وثلاثة تنزانيين. وهناك جريحان صينيان أيضاً».

وقال المسؤول الأمني المحلي عبد الوالي محمد لوكالة الصحافة الفرنسية إن «قوات الأمن تسيطر الآن على الفندق، وقتلت آخر إرهابي».

وتحدث عن وجود «جرحى وجثث قتلى مبعثرة في الفندق».

وبدأ الهجوم، مساء أمس (الجمعة)، عندما انفجرت آلية مفخخة عند مدخل فندق «المدينة» المزدحم في وسط كيسمايو، حسبما ذكرت مصادر أمنية.

واقتحم مسلحون بعد ذلك الفندق، وتواجهوا مع قوات الأمن في داخله. واتّبعت «حركة الشباب» التي تبنت الهجوم خطة تلجأ إليها عادة في هجماتها في العاصمة مقديشو.

وقال محمد: «نعتقد أن أربعة رجال مسلحين شاركوا في الهجوم، وحصيلة الضحايا يمكن أن ترتفع».



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك