وقفة احتجاجية في عدن تطالب النيابة بكشف نتائج التحقيقات وإطلاق المعتقلين في سجون الإمارات

وقفة احتجاجية في عدن تطالب النيابة بكشف نتائج التحقيقات وإطلاق المعتقلين في سجون الإمارات

طالبت رابطة أمهات المختطفين، بمحافظة عدن، النائب العام سرعة الكشف عن نتائج اللجنة المشكلة منذ أربعة أشهر، للتحقيق في قضية المخفيين قسراً والمعتقلين تعسفياً في السجون التابعة للقوات الموالية للإمارات في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية التي نفذتها أمهات المختطفين، اليوم الأربعاء، أمام مبنى النيابة العامة.

وقالت الرابطة في البيان، إن "العشرات من أبنائهن مخفيون منذ أعوام ولا يعرف مصيرهم، ولا يمكنهن الإطمئنان على حياة فلذات أكبادهن الذين حُرمن منهم دون وجه حق".

وشددت الرابطة على تمكين المعتقلين في سجن بير أحمد من حقوقهم القانونية وسرعة إطلاق سراح من أصدرت النيابة أوامر بالافراج عنهم وهم عشرين معتقلا وسرعة النظر في ملفات بقية المعتقلين والتحقيق معهم دون مماطلة او تأجيل".

ودعت رابطة أمهات المختطفين "الى محاسبة وإنزال أشد العقوبات على كل من ارتكب جريمة الإعتقال والإخفاء القسري".

ورفعت المشاركات في الوقفة الاحتجاجية، لافتات تضامنية مع أمهات المختطفين بصنعاء الذين حكمت جماعة الحوثي على 30 مختطفا بالإعدام بعد محاكمات بطالة وهزلية.

وكانت الحكومة شكلت لجنة تحقيق في قضية المختطفين والمخفيين قسراً في سجون تابعة للإمارات العربية المتحدة الشريك الرئيسي في التحالف العربي، لكنه ومنذ تشكيلها قبل اربعة أشهر، وحتى اليوم، لم يصدر عنها أي نتائج، في ظل استمرار تعذيب المعتقلين، واحتجاز العشرات منهم، رغم صدور أوامر من القضاء والنيابة بالإفراج الفوري عنهم.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك