هيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا تفرض غرامة 200 ألف جنيه استرليني على قناة روسيا اليوم

هيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا تفرض غرامة 200 ألف جنيه استرليني على قناة روسيا اليوم

فرضت هيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا "أوفكوم" غرامة تبلغ مئتي ألف جنيه استرليني على قناة "روسيا اليوم" الروسية، لانتهاكها قواعد الموضوعية والحيادية في تغطيتها الإخبارية لعدد من القضايا.

وتتضمن الانتهاكات تغطية قناة روسيا اليوم لحادثة تسميم الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكريبال، وانبته يوليا، والصراع في سوريا.

لكن القناة التي تتلقى تمويلها من الكرملين، قالت إن الغرامة لا تتناسب مع حجم الانتهاكات المزعومة.

وتوصل تحقيق "أوفكوم" في شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام المنصرم، إلى أن الانتهاكات المزعومة قد حدثت في سبعة برامج بثت في الفترة ما بين شهري مارس/ آذار وأبريل/ نيسان عام 2018.

وكانت تلك البرامج متعلقة في معظمها بقضايا كبرى ذات طبيعة سياسية خلافية، مثل موقف الحكومة الأوكرانية من الفكر النازي وتعاملها مع غجر روما.

وقدم النائب البريطاني السابق جورج غلاوي برنامجين من البرامج السبعة.

وقالت "أوفكوم": "إن انتهاكات قناة روسيا اليوم تعد خرقا خطيرا لقواعد الحيادية التي تحمي ثقة العامة في الأخبار والبرامج".

وأضافت الهيئة البريطانية أن تلك الانتهاكات تمثل اخفاقا مستمرا من قبل القناة الروسية في الامتثال لقواعد البث.

لكن قناة روسيا اليوم احتجت، في بيان لها، على القرار بالقول إنه من الخطأ أن تفرض "أوفكوم" عقوبة عليها على أساس مخالفة القواعد، فيما لاتزال القضية قيد النظر القضائي في المحكمة العليا في لندن.

كما أشارت إلى أن قيمة الغرامة تتجاوز، بشكل كبير، الغرامات المفروضة على وسائل الإعلام الأخرى التي ارتكبت انتهاكات خطيرة كبث الكراهية والتحريض على العنف، وفقا لما تبينه سجلات "أوفكوم".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك