الحكومة تدعو الشركات النفطية لنقل مكاتبها إلى عدن تمهيداً لاستئناف عملها في اليمن

الحكومة تدعو الشركات النفطية لنقل مكاتبها إلى عدن تمهيداً لاستئناف عملها في اليمن أوس العود وزير النفط في الحكومة الشرعية

دعت الحكومة اليمنية، الشركات البترولية بالقطاعات الإنتاجية والاستكشافية إلى فتح أو نقل مكاتبها الرئيسية إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وشدد تعميم صادر عن وزير النفط والمعادن بالحكومة الشرعية أوس العود، على سرعة استئناف الشركات كافة العمليات البترولية الإنتاجية والاستكشافية طبقاً لاتفاقيات المشاركة في الإنتاج، وذلك أسوة بالشركات البترولية الوطنية والأجنبية العاملة بعدد من القطاعات النفطية الأخرى وعلى وجه الخصوص القطاعات (9، 52، 14، 10، 51، 53).

وطالب الوزير ، الشركات بتقديم برامج العمل والموازنات السنوية التشغيلية للقطاعات عبر اللجان التشغيلية والاستكشافية وهيئة استكشاف وإنتاج النفط بمحافظة عدن.

وأكد احتفاظ الوزارة بكامل حقوقها وحقوق الدولة التي لا تسقط بالتقادم طبقاً لاتفاقيات المشاركة في الإنتاج والقوانين اليمنية النافذة. 

وتشهد اليمن حرباً بين المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وقوات الحكومة (المعترف بها)، يساندها التحالف العربي بقيادة السعودية منذ مارس 2015م.

وتسبب الصراع وطول الحرب في إيقاف عمل معظم الشركات النفطية، التي غادر معظم موظفيها الأجانب اليمن، بسبب التدهور الأمني، كما اضطرت إلى إغلاق مكاتبها الرئيسية في صنعاء الخاضعة للحوثيين.

وكانت الحكومة اليمنية، أعلنت خلال الاشهر الماضية استئناف إنتاج وتصدير النفط، وبدأت فعلياً تصديره من حقول الانتاج في محافظة شبوة، في حين ما زالت أعمال الانتاج والاستكشاف متوقفة في معظم حقول النفط بمحافظتي مأرب وحضرموت شرق اليمن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك