فراس الخطيب ينقذ سوريا من الهزيمة أمام اليمن في غرب آسيا

فراس الخطيب ينقذ سوريا من الهزيمة أمام اليمن في غرب آسيا

واصل المنتخب السوري مسلسل عروضه ونتائجه السلبية، فتعادل اليوم أمام اليمن 1-1، ضمن مواجهات بطولة غرب آسيا التي تستضيفها العراق.

سجل هدف اليمن محسن حسن قراوي، فيما سجل هدف سوريا فراس الخطيب.

المنتخبان حصدا أول نقطة لهما في البطولة، وكان منتخب اليمن خسر أمام نظيره الفلسطيني 1-0، في الجولة الأولى، فيما خسر منتخب سوريا أمام لبنان 2-1.

صحوة يمنية

المنتخب السوري دخل المباراة بتشكيلة جديدة، فاجأت الجميع حين استبعد فجر إبراهيم المدير الفني، 6 لاعبين، أبرزهم فراس الخطيب وأحمد الدوني وباسل مصطفى وتامر حاج محمد وخالد مبيض.

لكن على عكس التوقعات ظهر نسور قاسيون بحالة سيئة للغاية، خاصة في خط الهجوم بقيادة مارديك مرديكيان الذي أهدر أولى الفرص حين سدد كرة بعيدة، فيما جاورت قذيفة محمد المرمور مرمى سالم العوض حارس مرمى المنتخب اليمني، الذي اعتمد على التأمين الدفاعي والانتقال السريع للمواقع الهجومية.

المنتخب السوري تسيد وسط الملعب لكن دون فاعلية، ولم يغامر بالهجوم السريع، فيما لعب المنتخب اليمني بتوازن مثالي بين الخطوط الثلاث، وقبل صافرة نهاية الشوط الأول نجح محسن حسن قراوي من تسجيل هدف مباغت من هجمة مرتدة سريعة فشل الدفاع السوري في إبعادها في الوقت المناسب.

سيطرة مطلقة

فجر إبراهيم دفع بفراس الخطيب وأحمد الدوني، فتحسن أداء المنتخب السوري، وفرض إيقاعه ليهدد مرمى اليمنيين على مدى الشوط.

الهجمات السورية تواصلت من أجل التعديل، فأثمرت عندما نجح فراس الخطيب في تسجيل هدف التعادل مستغلا ارتباك الدفاع اليمني، قبل أن ترد العارضة تسديدة محمد المرمور.

بدوره فشل عمرو جنيات بالتسجيل حين واجه سالم العوض حارس اليمن، في المقابل أهدر محسن حسن قراوي فرصة ذهبية حين واجه خالد إبراهيم، لكنه تسرع في تعامله مع الكرة، فيما أقلقت تحركات أحمد السروري الدفاعات السورية.

من جانبه أهدر أحمد الدوني أكثر من 3 فرص، وفي الدقائق الأخيرة كثف المنتخب السوري هجومه بعد دخول باسل مصطفى، لكن الاستعجال والتسرع ساهم بعدم ترجمة الفرص.

بدوره دافع المنتخب اليمني بثمانية لاعبين من أجل الخروج بنقطة التعادل التي نجح بخطفها من نسور قاسيون.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك