قوات الانتقالي المدعومة إماراتيا تتقدم في عدن وتسيطر على معسكرات الحرس الرئاسي

قوات الانتقالي المدعومة إماراتيا تتقدم في عدن وتسيطر على معسكرات الحرس الرئاسي مجاميع من قوات الإنتقالي بعد سيطرتهم على أحد معسكرات الحكومة الشرعية في عدن

سيطرت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً، اليوم السبت، على معسكرات ومواقع تابعة للحرس الرئاسي في مدينة عدن جنوب اليمن.

وقال شهود عيان إن قوات "الانتقالي" سيطرت على معسكرات اللواء الأول واللواء الثالث واللواء الرابع حرس رئاسي ومعسكر بدر بعد اشتباكات مع قوات الحكومة الشرعية دامت ثلاثة أيام.

كما اقتحمت قوات تابعة للمجلس الانتقالي منزل وزير الداخلية "أحمد الميسري" الذي تتضارب الأنباء بشأن مصيره فبينما تتحدث مصادر عن تصفيته داخل المنزل، قالت مصادر إعلامية إنه غادر منزله فجراً بعد تصاعد وتيرة المعارك بالقرب منه.

في الأثناء قال نائب رئيس المجلس الانتقالي "هاني بن بريك" إن قواتهم تطوق قصر معاشيق ‏الرئاسي.

و دعا بن بريك في حسابه على "تويتى"، القادة المتواجدين في القصر إلى تسليم أنفسهم والانضمام لقوات المجلس الانتقالي.

كما أعلن قائد قوات الأمن الخاصة اللواء فضل باعش انشقاقه عن قوات الحكومة اليمنية وانضمامه لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال "باعش" في تسجيل مصور تداوله ناشطون "من أجل حقن دماء كل جنوبي نعلن في قيادة قوات الأمن الخاصة ضباطها وافرادها وجنودها انضمامهم والعمل مع قوات المقاومة الجنوبية بقيادة عيدروس الزبيدي".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك