البنك الأهلي ينفي حدوث عمليات نهب ويؤكد إخماد حريق في الطابق الأرضي

البنك الأهلي ينفي حدوث عمليات نهب ويؤكد إخماد حريق في الطابق الأرضي

نفى البنك الأهلي اليمني، حدوث عمليات نهب طاولت أموال البنك خلال المعارك بين الحكومة الشرعية وقوات المجلس الجنوبي الداعي للانفصال والمدعوم من دولة الإمارات.

وقال رئيس مجلس إدارة البنك محمد حلبوب ل"المصدر اونلاين": " لم تحدث عمليات نهب، ولا حتى ريال واحد، وظلت الحراسات داخل البنك أثناء المعارك".

وعقب تسجيل انتصار واضح ضد القوات الحكومية، إتهم المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم السبت، قوات الحماية الرئاسية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، بالوقوف خلف حادثة حريق مبنى البنك الأهلي، كما اتهمها بنهب أموال البنك خلال المعارك.

وقال المجلس، في موقعه الرسمي على الانترنت: "جاءت عملية إحراق البنك باطلاق الحماية الرئاسية قذائف هاون على مبنى البنك بعد قيامها خلال اليومين الماضيين بنهب الأموال التي بداخله، بهدف إخفاء جريمتهم والتغطية عمليات الفساد التي ارتكبتها القيادات والعناصر الفاسدة في الحكومة اليمنية".

وكان حريق هائل التهم جزءً من المبنى الرئيسي للبنك الأهلي في منطقة كريتر بالعاصمة المؤقتة عدن، ظهر اليوم السبت، بعد سقوط قذيفة في حوش المبنى.

وطمأن البنك عملاءه بأن الحريق الذي نشب في جزء من المبنى الرئيسي عدن تم إخماده. وقال البنك، في بيان، إن الحريق بسبب قذيفة سقطت في الحوش وفيه مولدات الكهرباء وخزانات الديزل، وامتد إلى غرفتين من المبنى، وأكد أن الأضرار اقتصرت على الجانب المادي.

والبنك الأهلي مصرف تجاري يمني مملوك بالكامل للحكومة ويخضع للإشراف المباشر من وزير المالية، ويقع مقره الرئيس في العاصمة المؤقتة عدن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك