الخارجية اليمنية تحمل الانتقالي ودولة الامارات تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن

الخارجية اليمنية تحمل الانتقالي ودولة الامارات تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن

حملت وزارة الخارجية اليمنية، المجلس الانتقالي الجنوبي ودولة الامارات العربية المتحدة، تبعات الانقلاب التي نفذه المجلس الانتقالي على الشرعية في العاصمة المؤقته عدن.


وقالت الخارجية في سلسلة تغريدات نشرها حساب الوزارة في تويتر، على لسان نائب الوزير السفير محمد الحضرمي، ان التحالف العربي جاء "بدعوة من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للتدخل العسكري في اليمن بعد استنفاد كافة الوسائل الممكنة استنادا إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لحماية الجمهورية من الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران."

واضاف الحضرمي ان "ما تعرضت له عدن ومؤسسات الدولة فيها اليوم هو انقلاب على الشرعية من قبل المجلس الانتقالي المدعوم من قبل دولة الامارات العربية المتحدة. وهو ما يخالف بشكل صريح وواضح الهدف الرئيسي الذي دعي من اجله تحالف دعم الشرعية".


وقال السفير الحضرمي ان اليمن تحمل" المجلس الانتقالي ودولة الامارات العربية المتحدة تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن، وتطلب—في ذات الوقت—من دولة الامارات العربية المتحدة ايقاف دعمها المادي وسحب دعمها العسكري المقدم لهذه المجاميع المتمردة على الدولة بشكل كامل وفوري".


وشهدت عدن على مدى الايام القليلة الماضية، مواجهات عنيفة بين مليشيات المجلس الانتقالي الموالي للإمارات وقوات الحكومة والحرس الرئاسي، تمكنت الموالون لأبوظبي من السيطرة على عدة معسكرات وسط تضارب الانباء عن مصير قيادات حكومية وعسكرية موالية للرئيس هادي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك