وزارة الخارجية تطالب بانسحاب قوات "الانتقالي" من المواقع التي سيطرت عليها قبل أي حوار

وزارة الخارجية تطالب بانسحاب قوات "الانتقالي" من المواقع التي سيطرت عليها قبل أي حوار

طالبت وزارة الخارجية يوم الأربعاء، بانسحاب قوات ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي من المواقع التي سيطرت عليها في العاصمة المؤقتة عدن قبل أي حوار.

وقال نائب وزير الخارجية محمد عبد الله الحضرمي في تصريح نشره حساب الوزارة على تويتر، ان "الحكومة ترحب بالدعوة المقدمة من المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب عليه الانقلاب في عدن".

وأضاف: "يجب أولا أن يتم الالتزام بما ورد في بيان التحالف من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي استولى عليها خلال الأيام الماضية قبل أي حوار".

وكانت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من دولة الإمارات قد سيطرت على قصر معاشيق المقر الرئيس للحكومة الشرعية، وألوية تابعة لها السبت الماضي، بعد معارك بين الطرفين استمرت نحو ثلاثة أيام.

وفي بيان صدر يوم الأحد، طالب التحالف الذي تقوده السعودية المجلس الانتقالي بسحب قواته من المواقع التي سيطرت عليها، وهو الأمر الذي رفضه نائب رئيس المجلس هاني بن بريك في خطبة عيد الأضحى التي ألقاها في عدن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك