وصول لجنة سعودية إلى عدن للإشراف على انسحاب قوات الإنتقالي وأنباء عن تسليم "معاشيق" للحماية الرئاسية

وصول لجنة سعودية إلى عدن للإشراف على انسحاب قوات الإنتقالي وأنباء عن تسليم "معاشيق" للحماية الرئاسية قوات تابعة للإنتقالي في عدن

قالت وسائل إعلام سعودية إن لجنة عسكرية سعودية وصلت إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن للإشراف على انسحاب قوات المجلس الإنتقالي من المواقع التي سيطرت عليها مطلع الأسبوع الجاري.

وكانت قوات تابعة للمجلس الإنتقالي، المدعوم من الإمارات، قد تمكنت بعد مواجهات عنيفة شهدتها مدينة عدن نهاية الأسبوع الماضي من السيطرة على مؤسسات الدولة ومقرات حكومية ومعسكرات تابعة للحكومة الشرعية ونهبت محتوياتها.

وحسب المصارد الإعلامية فقد بدأت اللجنة بالإشراف على انسحاب قوات الإنتقالي وتسليم المواقع لقوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية، وأنه قد تم الإنسحاب من القصر الرئاسي في معاشيق وتسليمه للواء الأول حماية رئاسية الذي كان مكلفاً بحمايته قبل أن يتعرض لهجوم مسلحي الإنتقالي المدعومين بمدرعات ومعدات عسكرية إماراتية حديثة.

وكانت الحكومة اليمنية قد رحبت بدعوة السعودية للحوار مع المجلس الإنتقالي لكنها أكدت أنها لن تقبل أي حوار ما لم يتم الإنسحاب من المواقع التي سيطر عليها مسلحو الإنتقالي في العاصمة المؤقتة عدن.وفي وقت سابق اعتبرت الحكومة اليمنية ما حدث في عدن انقلاب وتمرد من المجلس الإنتقالي الجنوبي وحملت دولة الإمارات والمجلس الإنتقالي مسؤولية ما حدث في عدن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك