تعزيزات كبرى من الشرعية وميليشيات الإمارات لمعركة شبوة الفاصلة

تعزيزات كبرى من الشرعية وميليشيات الإمارات لمعركة شبوة الفاصلة

قال سكان محليون وشهود عيان ان تعزيزات عسكرية كبيرة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، وصلت يوم الجمعة، الى تخوم مدينة عتق، مركز محافظة شبوة. 



وأضاف السكان والشهود للمصدر أونلاين، ان تعزيزات كبيرة بينها عربات ومدرعات، قدمت من منطقة بلحاف حيث مقر القوات الإماراتية، وأخرى قدمت من جهة الجنوب من محافظة أبين، لإسناد قوات الانتقالي التي تحاول اقتحام مدينة عتق منذ مساء الخميس. 



 من جهتهم قال شهود عيان آخرون ان تعزيزات عسكرية وصلت من معسكر العقلة التابع للحكومة الشرعية في محافظة شبوة، بهدف إسناد القوات الحكومية المدافعة عن المدينة. 



وتجددت الاشتباكات مساء الجمعة، بين القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي الجنوبي في المدخلين الجنوبي والشرقي لمدينة عتق، وذلك عقب هجوم شنته الأخيرة على مواقع الأولى. 



عقب ذلك، هاجمت القوات الحكومية مواقع مسلحي الانتقالي وسيطرت على معسكر ثماد، أحد أهم معسكرات القوات الموالية للإمارات بالمحافظة، فيما تخوض مواجهات شرسة للسيطرة على معسكري الشهداء ومرة. وفق مصادر محلية افادت المصدر اونلاين. 


وكانت مواجهات عنيفة اندلعت مساء يوم الخميس، بين قوات النخبة الشبوانية والحزام الأمني التابعتان للانتقالي الجنوبي من جهة، والقوات الموالية للحكومة الشرعية من جهة أخرى، بعد هجوم شنته الأولى على مواقع القوات الحكومية في تخوم مدينة عتق، وتمكنت قوات الجيش من صده.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك