مقتل مدنيين اثنين باشتباكات بين مسلحين وقوات من الحزام الأمني في دار سعد بعدن

مقتل مدنيين اثنين باشتباكات بين مسلحين وقوات من الحزام الأمني في دار سعد بعدن صوة من الارشيف للمواجهات التي وقعت بدار سعد مطلع الشهر الجاري

اندلعت مواجهات مسلحة بالسلاح الخفيف والمتوسط، بين مسلحين محليين وقوات من الحزام الأمني، في مديرية دار سعد شمالي مدينة عدن، جنوبي البلاد، راح ضحيتها مدنيين اثنين، فيما سقط جرحى من المتقاتلين.

وقال مصدر محلي لـ"المصدر أونلاين" إن مسلحين من مدينة دار سعد اشتبكوا مع جنود من قوات الحزام الأمني في أرجاء واسعة من المديرية مساء أمس، لكن المواجهات تجددت عصر الثلاثاء وأغلقت طرقًا رئيسية في المديرية.

وقال سكان محليون وشهود عيان لـ"المصدر أونلاين" إن مدنيين قُتلا وأصيب ثلاثة آخرون في قصف بقذائف الهاون، إثر الاشتباكات التي استخدمت فيها أسلحة الآر.بي.جي وقذائف الهاون والدوشكا بشكل عشوائي وسط مركز المديرية.

وقال المصدر إن المواجهات اندلعت على خلفية خروج تظاهرة وسط المدينة رفعت شعارات ضد المجلس الانتقالي الجنوبي، وطالبت بإنهاء دور دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن تحالف عاصفة الحزم، ما أدى إلى تدخل وحدات من الحزام الأمني التي اعتقلت بعض المتظاهرين.

من جانبه قال المتحدث باسم ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي تعليقا على أحداث دار سعد، إن مجموعات تابعة لحزب الإصلاح وصفها بالمافيا حاولت زرع الخوف في المدينة لكن القوات الأمنية تصدت لها حد وصفه.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك