محققو الأمم المتحدة يضعون قائمة سرية بأسماء شخصيات مشتبه بارتكابها جرائم حرب في اليمن

محققو الأمم المتحدة يضعون قائمة سرية بأسماء شخصيات مشتبه بارتكابها جرائم حرب في اليمن

وضع محققو الأمم المتحدة قائمة سرية بأسماء شخصيات يشتبه بارتكابها جرائم حرب في اليمن، وذلك في أحدث تقرير لهم حول الانتهاكات التي حدثت خلال الحرب الدائرة منذ أربع سنوات بين الحكومة الشرعية التي يدعمها تحالف عربي بقيادة السعودية، وبين حركة الحوثي المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة اليمنية.

وقال التقرير الذي نشرته وكالة رويترز ووسائل إعلامية إن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ربما شاركت في جرائم حرب باليمن من خلال تقديم العتاد والمعلومات والدعم اللوجيستي للتحالف بقيادة السعودية والذي قالت إنه يلجأ لتجويع المدنيين كأسلوب حرب.

وتوصل المحققون إلى احتمال ارتكاب الجانبين جرائم وأبرزوا في الوقت ذاته الدور الذي تلعبه دول غربية كداعم أساسي لتحالف الدول العربية وتلعبه إيران كداعم للحوثيين.

وأضاف أن أطراف الصراع في اليمن ارتكبت جرائم حرب ومنعت تقديم العلاج للمصابين بالكوليرا وأعاقت وصول المطاعيم لمحتاجيها، كما قامت بتجنيد الأطفال ومطاردة الناشطين والصحفيين.

وقال المحققون إنه يجب وضع حد لسياسة الإفلات من العقاب في اليمن، مشيرة إلى أن هناك من فقد حياته داخل السجون خلال فترة اعتقاله.

وأضاف المحققين أن أمريكا وبريطانيا وفرنسا وإيران قد تكون متورطة بجرائم الحرب في اليمن، وأن ضربات التحالف واستخدام أساليب التجويع، وقصف الحوثيين للمدن واستخدامهم أساليب حصار تصل لحد جرائم حرب.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك