سياسة نشر الفوضى في الجنوب.. تفجير مقر أمني بمنطقة عكد في أبين ومقتل شخص أمام منزله

سياسة نشر الفوضى في الجنوب.. تفجير مقر أمني بمنطقة عكد في أبين ومقتل شخص أمام منزله

بدأت سياسة نشر الفوضى في الجنوب؛ فبعد أيام من اغتيال إمام مسجد في عدن؛ فجر مسلحون مقراً أمنياً في منطقة "عكد" بأبين، واغتال مجهولون مواطناً أمام منزله في "مودية".

وقال سكان محليون لـ"المصدر أونلاين" إن مسلحين مجهولين فجروا مبنى في منطقة "عكد" شرقي محافظة أبين، كانت تتخذه قوات ما يعرف بالحزام الأمني المدعومة من الإمارات مقراً لها، قبل أن يتم إخلاؤه منذ حوالي أسبوعين عقب انضمام قائد تلك القوة للقوات الحكومية ويعلن وقوفه مع شرعية هادي.

وكان الرائد علي عوض المحوري، قائد قوات الحزام في تلك المنطقة، أعلن في الـ 26 من أغسطس الفائت انضمامه للقوات الحكومية نتيجة محاولة الانقلاب على الشرعية من قبل قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، قبل أن يتم إخلاء المقر بعد ذلك من السلاح والأفراد.

وحسب السكان فإن مسلحين مجهولين يرتدون أقنعة انتشروا في محيط المبنى، قبل أن يُسمع دوي انفجار عنيف هز المنطقة.

إلى ذلك قال مصدر محلي لـ" المصدر أونلاين" إن مسلحين مجهولين يقودون دراجة نارية قتلوا شخصاً أمام منزله في مركز مديرية مودية إلى الشرق من زنجبار العاصمة.

وبحسب المصدر ينتمي الشخص إلى تنظيم القاعدة وكان غائباً منذ فترة قبل أن يعود مساء أمس الثلاثاء الى منزله.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك