رويترز: محادثات غير مباشرة بين الانتقالي والحكومة في جدة السعودية

رويترز: محادثات غير مباشرة بين الانتقالي والحكومة في جدة السعودية

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول يمني اليوم الأربعاء، أن مسؤولين من الحكومة بدأوا محادثات غير مباشرة مع الانفصاليين الجنوبيين الذين تدعمهم الإمارات في مدينة جدة السعودية، بهدف إنهاء القتال في عدن وغيرها من محافظات جنوب البلاد.

وكان وفد المجلس الانتقالي الجنوبي وصل جدة، أمس الثلاثاء، في حين كان مسؤولين في الحكومة الشرعية يتقدمهم نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، يعقد مشاورات مع السعوديين حول المسارات التي يمكن أن يمضي فيها الحوار مع "الانتقالي" الذين صنفتهم الحكومة بالمتمردين وفق ما ذكر مصدر حكومي لـ"المصدر أونلاين" في وقت سابق. 

الى ذلك، أكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري، أن الحكومة الشرعية لن تجلس على طاولة حوار مع المجلس الانتقالي، باعتبار الأخير واجهة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي هي صاحبة النزاع مع الحكومة.

جاء ذلك في تسجيل صوتي تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الميسري إن الحكومة ستتحاور مع الأشقاء في السعودية والإمارات باعتبارها هي صاحبة النزاع والانقلاب في عدن وهي من تدرب وتسلح وتوجه الحزام الأمني والمليشيات الأخرى.

وأوضح الميسري أن الحكومة عائدة لعدن "بالسلم سنعود لها إن ارادوا، وبالحرب سنعود لها"، مشيراً إلى قدرة الجيش الوطني على حسم المعركة وقد كانت عدن قاب قوسين من السقوط وما زالت قوات الجيش في زنجبار.

وكانت المليشيات المدعومة من الإمارات سيطرت أوائل أغسطس الماضي على العاصمة المؤقتة عدن بعد مواجهات مع قوات الحكومة الشرعية، ودعت السعودية لحوار بين المجلس الانتقالي والحكومة لاحتواء التوتر، لكن الحكومة اشترطت انسحاب المليشيات من المؤسسات تنفيذا لبيان التحالف، وهو ما يرفضه حلفاء الإمارات مؤكدين على المضي في مشروعهم الانفصالي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك