أمهات المختطفين بتعز تطالب بلجنة تحقيق دولية لمحاسبة مرتكبي مذبحة سجن كلية المجتمع بذمار

أمهات المختطفين بتعز تطالب بلجنة تحقيق دولية لمحاسبة مرتكبي مذبحة سجن كلية المجتمع بذمار

نظمت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة تعز، صباح السبت، وقفة احتجاجية، أمام مبنى المحافظة، للتنديد بالجريمة اليت ارتكبتها طائرات التحالف ومليشيات الحوثيين بحق المخفيين والمختطفين في سجن كلية المجتمع بحافظة ذمار.

وطالبت الرابطة بسرعة تكوين لجنة حقوقية دولية للتحقيق ومحاسبة مرتكبي جريمة قتل عشرات المختطفين والمخفيين قسراً، داخل سجن كلية المجتمع بذمار.

وأدان بيان الوقفة الصمت الحقوقي والدولي والانساني رغم مرور أسبوع لجريمة استهداف طيران التحالف العربي لسجن كلية المجتمع بذمار.

وأكد البيان –حصل المصدر أونلاين على صورة منه- بأن جماعة الحوثي وبعد اختطاف العشرات من المواطنين منعت عنهم الزيارات وادخال الطعام والشراب والأدوية لهم، وأن أمهات وذوي المختطفين انتظروا لأعوام حتى ينال أبنائهم حريتهم، واليوم تسلمهم لذويهم جثث وأشلاء.

ورفع المشاركين في وقفة لافتات تُحمل التحالف العربي وجماعة الحوثي المسلحة جريمة استهداف سجن كلية المجتمع مؤكدين انها جريمة لن تسقط بالتقادم، مطالبين بسرعة اطلاق سراح جميع، المختطفين والمخفيين قسراً من جميع السجون.

وكانت غارات للتحالف استهدفت كلية المجتمع يوم الخميس الماضي، أسفرت عن مقتل وإصابة 150 من المختطفين والمخفيين قسراً لدى مليشيات الحوثيين جلهم من أبناء تعز، فيما اكتفى الحوثيون والتحالف بتبادل الاتهام حول المتسبب في المجزرة المروعة بحق الأسرى والمختطفين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك