مسلحون بقيادة وكيل موقوف ومحال للتحقيق.. وزارة الاعلام تدين اقتحام مقرها في العاصمة المؤقته عدن

مسلحون بقيادة وكيل موقوف ومحال للتحقيق.. وزارة الاعلام تدين اقتحام مقرها في العاصمة المؤقته عدن

قالت وزارة الإعلام اليمنية، يوم الأربعاء، ان ديوانها العام في العاصمة المؤقتة عدن تعرض لاقتحام مسلح من قبل عصابة يتزعمها وكيل الوزارة الموقوف عن العمل والمحال للتحقيق، المدعو أيمن النواصري.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن مصدر مسؤول بالوزارة، أن عصابة مسلحة اقتحمت يوم الثلاثاء الموافق 10سبتمبر 2019 مقر الوزارة الكائن بالمعلا عنوة، وقامت بالقوة بتغيير مفاتيح مكاتب الإدارات العامة بالديوان، محذرا من العبث بمكونات ووثائق الديوان.

وحمل المصدر المدعو أيمن النواصري كل ما يترتب على قيامه باقتحام مقر الوزارة ، والآثار والأضرار الناجمة عن ذلك.

وحذر المصدر المرافق والمكاتب والمؤسسات الإعلامية ووزارات الدولة المعنية بعدم التعامل مع المذكور كونه لا يحمل أي صفة شرعية وقد تم إيقافه عن العمل أواخر أغسطس الماضي.

وذكر المصدر ان النواصري قام مع عدد من مسلحيه في وقت سابق بمحاولة الاستحواذ على مقر وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) في العاصمة المؤقتة عدن، كما قام ايضا مع قيادات انتقالية مدعومة بمسلحين بالاستيلاء على مقر مؤسسة ١٤ أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر وتحويل صحيفة ١٤ أكتوبر اليومية من صحيفة عامة حكومية الى صحيفة ناطقة باسم المجلس الانتقالي في انقلاب واضح على الدولة ومؤسساتها وتعد سافر على الصحيفة والعاملين فيها وعلى العمل الإعلامي في عدن.

وأشار المصدر إلى أن هذا "الاعتداء السافر" على مؤسسات الدولة يأتي في سياق التصعيد الذي يمارسه ما يسمى بالمجلس الانتقالي منذ إعلان التمرد على الدولة في ١٠ اغسطس الماضي.

ومنتصف أغسطس الماضي، أصدر وزير الإعلام معمر الإرياني، قراراً بإيقاف النواصري وكيل وزارة الإعلام، عن العمل وإحالته للتحقيق، على خلفية تأييده "التمرد على الشرعية ودعم الانقلاب على الدولة، ومحاولة تسخير وسائل الإعلام الرسمية لخدمة المليشيات المسلحة الخارجة عن النظام والقانون"، وفقا لوكالة سبأ.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك