مؤامرات تستهدف الجمهورية.. بيان لقيادات حكومية يدعو لـ وقف التدخلات في القرار اليمني وإنها مشاركة الإمارات في التحالف

مؤامرات تستهدف الجمهورية.. بيان لقيادات حكومية يدعو لـ وقف التدخلات في القرار اليمني وإنها مشاركة الإمارات في التحالف

دعا وزيرا الداخلية والنقل ونائب رئيس البرلمان اليمني، اليوم الأحد، إلى إنهاء مشاركة الإمارات العربية المتحدة في تحالف دعم الشرعية، وإنها التدخلات الخارجية الغير قانونية ودعم إرادة القرار اليمني المستقل، وتطوير الشراكة مع المملكة العربية السعودية في إطار التعاون الثنائي.

جاء ذلك في بيان صحفي أصدرهـ، نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري، ونائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري، ووزير النقل صالح الجبواني، حصل المصدر أونلاين على نسخة منه.

وأكد البيان أن اليمن يتعرض لمؤامرة تستهدف نظامه الجمهوري ووحدته واستقراره، وذلك جراء استمرار سيطرة الحوثيين المدعومين من إيران على صنعاء وسيطرة الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات على عدن.

وأهاب البيان بأبناء الشعب اليمني اليقظة التامة والتمسك بالمشروع الوطني الجامع، داعياً جماعة الحوثيين والانتقالي الجنوبي للتخلي عن المشاريع الهدامة، مؤكداً أن الاستمرار في هذه المشاريع الغير قابلة للحياة تتيح الفرصة لهم، لتنفيذ مشاريع خبيثة في اليمن.

وشدد البيان على دعم ومساندة الدولة وتوجهها للحد من الأعمال الخارجة عن القانون ووضع حدٍّ للتدخلات الخارجية، ودعم إرادة القرار اليمني المستقل، وتطوير اسس الشراكة مع الاشقاء في السعودية كحليف استراتيجي لما فيه مصلحة البلدين.

ونوه البيان بضرورة إنهاء مشاركة الإمارات في تحالف دعم الشرعية، كونها انحرفت عن أهداف التحالف ودعمت انقلاب مماثل على الشرعية في عدن، ولا زالت تدعم مشاريع تمزيق الوطن من خلال انشاء وتسليح مليشيات تابعة لها خارج مؤسسات الدولة وإرادتها.

وعبر البيان عن شكر المسؤولين الثلاثة لقيادة وأبناء شبوة ورجالها والجيش الذين اسقطوا التمرد على الشرعية، كما عبروا عن إدانتهم جريمة الاعتداء الإماراتي على قوات الجيش والتأكيد على مقاضاة الإمارات على جرائمها التي ارتكبتها في جنوب اليمن.

ودعا البيان الشخصيات الاجتماعية والقوى الوطنية بكل توجهاتها إلى تكوين جبهة وطنية واسعة للدفاع عن الجمهورية اليمنية التي تتعرض لمخاطر التمزيق والتفتيت، مشيدين في ذات الوقت بحراك الجاليات اليمنية والطلاب في الخارج المساند للشرعية وإدهاشهم للعالم باصطفافهم مع المشروع الوطني والدفاع عن مؤسسات الدولة.

وأوضح جباري والميسري والجبواني في ختام بيانهم، أنهم سيقومون بواجبهم الوطني مهما كلفهم من تضحيات، "ولن نكون إلا في المكان الذي تحبون أن ترونا فيه ولن نخذلكم". وفق ما ورد في البيان.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك