روسيا والصين تدعوان إلى عدم استباق نتائج التحقيقات وألمانيا تؤكد تعاونها مع السعودية

روسيا والصين تدعوان إلى عدم استباق نتائج التحقيقات وألمانيا تؤكد تعاونها مع السعودية

دعت روسيا والصين، إلى عدم الاستنتاج المتسرع حول الجهة التي تقف خلف استهداف أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم يوم السبت بالسعودية، مؤكدة أن تحميل أحد المسؤولية دون حقائق دامغة تصرفا غير مسؤول.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال يوم الأحد إن الولايات المتحدة ”مستعدة“ لرد محتمل على الهجمات بعدما ألقى مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية بالمسؤولية على إيران.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الصحفيين يوم الاثنين بأن روسيا تحث الدول في الشرق الأوسط وخارجه على عدم استقاء ”استنتاجات متسرعة“ بشأن من نفذ الهجمات على منشآت النفط السعودية.

وسُئل بيسكوف عن ذلك البيان. وقال وفق وكالة رويترز، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يعرض المساعدة على السعودية للتعامل مع عواقب الهجمات، التي لم تؤثر على الاستعدادات لزيارة بوتين المقبلة للملكة.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الصينية إن تحميل أحد المسؤولية عن الهجوم على منشأتي نفط في السعودية دون حقائق دامغة يعد تصرفا غير مسؤول، متبعة نهجا حذرا إزاء الهجمات بعد أن حملت الولايات المتحدة إيران المسؤولية عنها.

وقال هوا تشون ينغ المتحدث باسم الوزارة خلال إفادة صحفية مقتضبة في بكين إن بلاده تأمل في أن تتحلى جميع الأطراف بضبط النفس.

وأضاف ”التفكير فيمن ينبغي إلقاء اللوم عليه في ظل غياب تحقيق شامل هو في اعتقادي تصرف غير مسؤول في حد ذاته. موقف الصين هو أننا نعارض أي خطوات توسع نطاق الصراع أو تصعده“.

وأضاف ”ندعو الأطراف المعنية لتجنب الأفعال التي قد تؤدي إلى تصعيد التوتر في المنطقة. ونأمل أن تمارس جميع الأطراف ضبط النفس وأن تعمل معا على حماية السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

وأكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن بلاده تعمل مع شركائها لمعرفة منفذ الهجمات على منشآت النفط السعودية، مضيفا أن الهجمات تثير خطر تصاعد الأوضاع. وأضاف في مؤتمر صحفي ”نعكف حاليا مع شركائنا على تحليل الموقف لمعرفة المسؤول عن هذا الهجوم وكيف حدث".

وأعلنت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران مسؤوليتها عن الهجمات، على منشآت نفط سعودية، لكن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال إنه ما من دليل على أن مصدرها اليمن.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد إن الولايات المتحدة ”مستعدة وجاهزة“ لرد محتمل على الهجوم، ملقيا بالمسؤولية على إيران، وفي وقت سابق الإثنين، نفت الخارجية الإيرانية الاتهامات الأمريكية، وأكدت أنها "لا أساس لها" و"تعبر عن الفشل".

وتوعدت مليشيات الحوثيين اليوم باستهداف منشأة نفط سعودية مجدداً، وقال يحيى سريع المتحدث باسم قواته المليشيات إن معامل معالجة النفط التابعة لشركة أرامكو السعودية لا تزال في مرماها وقد يتم استهدافها ”في أي لحظة".

وكانت السعودية أعلنت السبت، تعرض معملين تابعين لشركة أرامكو في بقيق وخريص لاعتداء، ما تسبب في نشوب حريق كبير وانخفاض انتاج النفط في المملكة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك