رفعت أعلام الانفصال والإمارات.. مظاهرة في المكلا تساند قرار المحافظ وقف تصدير النفط وتطالب الحكومة باستحقاقات تنموية

رفعت أعلام الانفصال والإمارات.. مظاهرة في المكلا تساند قرار المحافظ وقف تصدير النفط وتطالب الحكومة باستحقاقات تنموية

شاركت جموع من سكان محافظة حضرموت شرقي اليمن، اليوم الأحد، في مظاهرة بمدينة المكلا، مؤيدة لقرار المحافظ بمنع تصدير النفط ولمطالبة الحكومة بتنفيذ مصفوفة من المطالب المتعلقة بالتنمية في حضرموت.

وفي الوقفة التي دعت لها لجنة التصعيد المنبثقة عن لقاء دعا له مؤتمر حضرموت الجامع الشهر الماضي، جدد محافظ حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني تأكيده على عدم السماح بتصدير النفط لحين استجابة الحكومة للمطالب.

ورفع المشاركون في الوقفة أعلام الانفصال التشطيرية كما رفعوا أعلام الإمارات التي تسيطر قواتها على مدن ساحل حضرموت.

وطالب بيان صادر عن الفعالية الحكومة بالاستجابة لمطالب اللجنة بدفع حصة حضرموت من مبيعات النفط وصرف مرتبات منتسبي المنطقة العسكرية الثانية وتوفير الوقود المخصص للكهرباء.

وكان محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني أعلن أمس اتخاذه قرار بوقف تصدير النفط لحين الوصول لحلول مع الحكومة.

وقال المحافظ في اجتماع استثنائي موسع للمكتب التنفيذي بحضرموت، إن أهم مطالبهم هي دفع مرتبات منتسبي المنطقة العسكرية الثانية المتوقفة لأكثر من ثلاثة أشهر واستمرارها بانتظام ودفع حصة حضرموت من مبيعات النفط المتوقفة لأشهر وكذا مبالغ محروقات الكهرباء.

في السياق،جددت وزارة المالية، التأكيد على التزام الحكومة واستمرارها في صرف حصة التنمية المخصصة لمحافظة حضرموت من عائدات النفط المصدرة من القطاعات النفطية بالمحافظة والمقدرة بـ 20 بالمائة.

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، أكد مصدر مسؤول في الوزارة أنها أودعت منذ استئناف عمليات التصدير من القطاعات النفطية في حضرموت 194 مليون دولار في حساب السلطة المحلية.

وأشار المصدر إلى أن توجيهات رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء واضحة في استمرار إيداع حصة محافظة حضرموت والمحافظات المنتجة للنفط بواقع 20% من قيمة النفط المستخرج.

وقال المصدر "صدرت توجيهات لوزارة المالية بالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت على ضوء المطالبات التي طرحتها واتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجتها بشكل سريع، وإيجاد آليات مستدامة تضمن عدم تكرار حدوث أية إشكالات تتعلق بتوريد حصة المحافظة من عائدات النفط".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك