جدل حول اللجنة الاقتصادية وقراراتها.. غالب يقول إنها مجمدة ومعياد يخلي مسئوليته

جدل حول اللجنة الاقتصادية وقراراتها.. غالب يقول إنها مجمدة ومعياد يخلي مسئوليته

قال حافظ معياد رئيس اللجنة الاقتصادية أن إشكالية قانونية أدت الى عدم قيام اللجنة بالمهام المناطة بها، وأكد أن اللجنة معطلة معترفا بانحرافها عن مهامها إلى أعمال تنفيذية ليست من اختصاصها وإنما من مهام الحكومة.

وتشكلت اللجنة الاقتصادية في اغسطس 2018، بقرار من الرئيس هادي، على أن تتولى مهام تقديم استشارات ومقترحات وخطط اقتصادية بما فيها خطط لانقاذ العملة المحلية ( الريال ).

وجاء توضيح معياد، بعد انتقادات وجهت الى اللجنة لقيامها بأعمال تنفيذية آخرها التعاقد مع شركة فرنسية لفحص واردات الوقود في بلد المنشأ وقيامها بتولي مهام منح وسحب تراخيص شحنات الوقود الواردة والشركات المستوردة للوقود.

وقال معياد في منشور على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:" : لقد نبهنا مرارا وتكرارا بعدم استخدام اسم اللجنة في أعمال لم تعرض عليها ولم تقرها وليست في مجال اختصاصها بل هي من أعمال الأجهزة التنفيذية في الحكومة".

وحمل معياد المكتب الفني التابع للجنة المسؤولية عن القرارات الاخيرة وأشار الى ان هناك مكتب فني معين بقرار من مكتب الرئيس، وهو الذي تحمل العمل كاملا، مناشدا الرئيس عبد ربه منصور هادي، إعادة تشكيل اللجنة بالصورة التي تنهي الالتباس الحاصل وتحقق الأهداف المرجوة من تشكيلها.

وأصبحت اللجنة تنفيذية تتولى منح تراخيص لشحنات وشركات استيراد الوقودالتي تجني شركات أرباحا طائلة، وهو مجال خصب لنمو الفساد، حيث يسهل جمع الأموال من العمولات وحيث السـرقات الكـبرى، ومؤخرا أعلنت اللجنة التعاقد مع شركة بيروفيريتـاس الفرنسية لفحص واردت الوقود.

واعتبر خبراء في القانون، أن اعلان اللجنة عن التعاقد مع شركة بيروفيريتـاس الفرنسية لفحص واردت الوقود، يعد مخالفة قانونية وانحراف عن المهام التي انشئت اللجنة من أجلها، وهو ما دفع رئيس اللجنة حافظ معياد الى اعلان عدم مسئوليته.

يذكر أن اللجنة الاقتصادية من: حافظ معياد رئيسا وتضم في عضويتها وزير المالية و محافظ البنك المركزي الحالي وأحمد غالب رئيس مصلحة الضرائب السابق، بالإضافة إلى أحمد ثابت العبسي مدير بنك اليمن الدولي (تجاري)، وعبيد سعيد شريم أستاذ المحاسبة بجامعة صنعاء، وفارس الجعدبي، نائب الرئيس التنفيذي السابق لمصرف "كاك بنك" الحكومي.

ويتولى الجعدبي إدارة المكتب الفني التابع للجنة وظهر في توقيع العقد الخاص بفحص واردات الوقود مع شركة بيروفيريتـاس الفرنسية.

وكان احمد غالب عضو اللجنة الاقتصادية، اكد أن عملها مجمد منذ مارس 2019، وقال في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:" اللجنة لم تعد تمارس أي مهام وأعضائها مشتتون لم يتم دعوتهم للاجتماع او استشارتهم ، ولم يعرض عليهم أي عمل من الاعمال التي يتم إعلانها باسم اللجنه وما يجري عمله أو الإعلان عنه ليس من مهام اللجنه ولا يدخل في المهام المحدده والموقتة التي كلفت بها".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك