رداً على تنديدها بالعمليات التركية شمال سوريا.. أردوغان: على السعودية النظر الى المرآة من أوصل اليمن إلى هذه الحالة؟

رداً على تنديدها بالعمليات التركية شمال سوريا.. أردوغان: على السعودية النظر الى المرآة من أوصل اليمن إلى هذه الحالة؟

شن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان هجوماً لاذعاً على السعودية، وذالك رداً على تنديد المملكة بالعملية العسكرية التي تشنها تركيا شمالي سوريا ضد مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني وداعش.

وفي خطاب ألقاه أردوغان في اجتماع لقيادات حزب العدالة والتنمية في العاصمة "أنقرة" قال الرئيس التركي أردوغان "على السعودية أن تنظر إلى المرآة، من أوصل اليمن إلى هذه الحالة؟ ورئيس النظام في مصر على الأخص لا يحق له الكلام أبدا، فهو قاتل الديمقراطية في بلاده".

وكانت السعودية قد أصدرت في وقت سابق بياناً تندد فيه بما تقوم به القوات التركية في الأراضي السورية, وشددت على ان هذا عدوانا صارخا على دولة عربية.

و بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فان المملكة عبرت عن قلقها تجاه ذلك العدوان، بوصفه يمثل تهديدًا للأمن والسلم الإقليمي".

من ناحية أخرى بدأت تركيا يوم امس الأربعاء عملية أطلقت عليها عملية "نبع السلام" للقضاء على ما تصفها بـ"الخلايا الإرهابية التابعة لحزب العمال الكردستاني و تنظيم داعش الإرهابي في شرق الفرات شمال سوريا".

وتواجه هذه العمليات رفضاً إقليمياً ودولياً حيث دعت إيران تركيا لوقف هذه العمليات، فيما قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو يوم الخميس إن العملية التركية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا ”غير مقبولة“ ودعا إلى وقف فوري للقتال. من جهتها قالت المفوضية الأوروبية يوم الخميس أنه يتعين على تركيا أن تأخذ في الاعتبار مسعاها للانضمام للاتحاد الأوروبي وما يتطلبه ذلك من الالتزام بالسياسة الخارجية للاتحاد وأبدت رفضها مجددا للعملية العسكرية التي تنفذها تركيا في شمال سوريا.

وفي وقت سابق هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير الإقتصاد التركي في حال لكن تصريحات مسؤولين أمريكيين في وقت لاحق أطلقوا تصريحات أقل حدة تجاه العمليات التركية في سوريا.

حيث قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء، إن الولايات المتحدة لم تعط الضوء الأخضر للعملية التركية في سورية.

واستدرك بومبيو قائلاً، خلال مقابلة مع شبكة (بي.بي.إس)، إن أنقرة لديها "مخاوف أمنية مشروعة" وإن الرئيس دونالد ترامب اتخذ قرارا بإبعاد الجنود الأميركيين عن طريق الأذى.

غير أن الوزير الأميركي رفض المخاوف بشأن نهوض تنظيم "داعش" الإرهابي من جديد، بحسب "رويترز".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك