مؤتمر صنعاء يعلن مقاطعة الحوثيين احتجاجاً على الإفراج عن خمسة من شباب ثورة فبراير

مؤتمر صنعاء  يعلن مقاطعة الحوثيين احتجاجاً على الإفراج عن خمسة من شباب ثورة فبراير

أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام، المتحالف مع الحوثيين في صنعاء، اليوم الأحد، مقاطعته لكافة أعمال مايسمى المجلس السياسي الأعلى الذي يجمعه بالحوثيين، والحكومة غير المعترف بها دوليا، ومجلسي النواب والشورى.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة العامة للمؤتمر بالعاصمة صنعاء برئاسة "صادق أمين أبوراس"، بحسب ما نقله الموقع الالكتروني للحزب.

وعبرت اللجنة عن استنكارها الشديد "لعملية الإطلاق المفاجئة للمتهمين المنتسبين للتجمع اليمني للإصلاح بجريمة تفجير جامع دار الرئاسة".

وأضافت اللجنة أن القضية "قضية  إرهابية منظورة أمام القضاء والمتهمين فيها لا علاقة لهم بأسرى الحرب لا من قريب ولا من بعيد".

وتابعت اللجنة "إزاء ذلك أقر المؤتمر الشعبي العام مقاطعة أعمال ومخرجات المجلس السياسي ومجلس النواب ومجلس الوزراء ومجلس الشورى".

كان الحوثيون قد أفرجوا مساء الخميس ضمن صفقة تبادل، عن 5 من شباب الثورة مضى على اعتقالهم أكثر من 8 سنوات، اتهمهم نظام "صالح" بالاشتراك في عملية تفجير جامع النهدين التي أسفرت عن إصابة "صالح" ومقتل عدد من حراسته وأركان حكمه.

يذكر أن حزب المؤتمر في صنعاء يجمعه تحالف عميق مع ميليشيا الحوثي المسلحة التي قتلت رئيس الحزب "علي عبدالله صالح" في ديسمبر 2017.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك