أشراف الجوف يهدرون دم أحد مشايخهم لأنه زوج أخته بشخص ينتمي لإحدى قبائل المحافظة

أشراف الجوف يهدرون دم أحد مشايخهم لأنه زوج أخته بشخص ينتمي لإحدى قبائل المحافظة منظر عام لمحافظة الجوف (أرشيف)

ذكرت مصادر قبلية أن أشراف محافظة الجوف أهدروا دم أحد مشايخهم لأنه قام بتزويج أخته لأحد أبناء قبائل المحافظة، في مخالفة لعادة السلاليين الذين لايزوجون أي شخص من غير العائلات الهاشمية.

وأضافت المصادر لمراسل "المصدر أونلاين"، أن "أشراف الجوف" وهم عائلة تدعي انتسابها إلى النبي محمد، أهدروا دم الشيخ "عبدالجبار دريب الشريف" أحد مشايخهم، واعلنوا مقاطعته.

وأوضحت المصادر أن السبب في إهدار دم الشيخ "عبدالجبار دريب" لأنه زوج أخته للشيخ "حاشد بن عزيز" أحد مشايخ قبيلة "آل حمد" بمحافظة "الجوف".

وأشارت المصادر إلى أن "عبدالجبار الشريف" يسكن في مديرية "المتون" منذ عشرات السنين، لكنه هو وأبوه لم يزوجا أحداً من قبل من أبناء القبائل.

وعمدت قبيلة الأشراف التي تقطن مديرية الزاهر بمحافظة الجوف، والموالية في غالبيتها لميليشيا الحوثي إلى قطع الشيخ "عبدالجبار الشريف" وإهدار دمه.

ويشغل الشيخ "عبدالجبار الشريف" منصب سكرتير أول الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة الجوف، لكنه حالياً يعيش في محافظة صنعاء بحسب المصادر.

وتعمد بعض القبائل لإهدار دم بعض أفرادها في حالة قام بما يخالف عادات القبيلة أو تقاليدها، أو لردعه للعودة إلى صفوف القبيلة.

وترفض الأسر الهاشمية، التي جاءت من شمال الجزيرة العربية واستوطنت اليمن في القرن الثالث الهجري، تزويج أي من أبناء القبائل من نساء تلك الأسر، رغم أن القبائل تزوج الكثير من الأشراف والسادة الذين يدعون الانتماء للسلالة الهاشمية (سلالة النبي محمد).


كلمات مفتاحية

#اليمن #الجوف

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك