بحجة تأثيرها على المناخ وخلق بيئة مدمرة لصحة الإنسان والحيوان.. الحوثيون يغلقون "كَسّارات" في همدان

بحجة تأثيرها على المناخ وخلق بيئة مدمرة لصحة الإنسان والحيوان.. الحوثيون يغلقون "كَسّارات" في همدان

أغلق مسلحو جماعة الحوثيين عدداً من "الكسارات" الواقعة في مديرية همدان، شمال غرب العاصمة صنعاء، بحجة مخالفتها للقوانين وخلق آثار بيئية مدمرة للمناخ والإنسان والحيوان.

وقالت مصادر اعلامية تابعة للمليشيات ان "هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية" أغلقت 11 كسارة لإنتاج الكري في منطقة ضلاع همدان وما جاورها، "تعمل منذ عقود بالمخالفة لقانون المناجم والمحاجر".

واضافت أن الكسارات غير مرخصة، ولا تلتزم بالاشتراطات البيئية، وأنها "تسببت في آثار بيئية مدمرة ليس على المناخ فقط، بل على صحة الإنسان والحيوان وكذا التربة والزراعة والمياه في مناطق تواجدها".

مصادر محلية قالت للمصدر أونلاين، إن الحملة تأتي ضمن "حملات السرق والنهب الحوثية" وأشارت الى فرض الحوثيين ٤٠٠٠ ريال ع كل متر "كري وهلسن" وإغلاق الكسارات التي ترفض دفع المبلغ.

وأوضحت أن المليشيات تنفذ هذه الحملة في مديرية همدان بصنعاء، وباجل بالحديدة، في نفس الوقت.

أحد مالكي الكسارات قال، "كنا نبيع المتر ب٤٠٠٠ ريال، وهم الآن فرضوا نفس المبلغ ك"رسوم"، وفي هذه الحالة إما أن نشقى لهم ونخرج خسرانين وكل شيء من جيوبنا، او نرفع المتر لثمانية الف".

ورأى مراقبون أن الحملة الحوثية على "الكسارات" لا تختلف عن سابقاتها من الحملات التي تستهدف التجار والمستثمرين في مناطق سيطرتهم، وآخرها الحملة التي استهدفت شركات تحويل الأموال الشهر الماضي وتوقفت الشركات على إثرها عن العمل ليوم واحد، قبل أن تعود للعمل في اليوم التالي بعد رضوخ ملاك هذه الشركات للابتزاز وموافقتهم على دفع مبالغ مالية للمليشيات.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك