مقتل قيادي حوثي في اشتباكات قبلية بمنطقة ميتم شرق إب

مقتل قيادي حوثي في اشتباكات قبلية بمنطقة ميتم شرق إب

سقط قتلى وجرحى، الليلة الماضية، بينهم قيادي حوثي بارز ومدنيين في اشتباكات مسلحة شهدتها محافظة إب "وسط البلاد" في ظل فوضى أمنية تشهدها المحافظة.

وقال سكان محليون إن مسلحين من أسرة "المروعي" المسنودين من جماعة الحوثي، تبادلوا اطلاق النار مع مسلحين من بيت الرشيدي بمنطقة ميتم شرق مدينة إب سقط فيها قتلى وجرحى بينهم قيادي بارز من جماعة الحوثي.

وتحدث السكان عن إشتباكات مسلحة شهدتها قرية القفل بمنطقة عينان بمديرية السبرة بين مسلحين من أسرة المروعي ومسلحين من بيت الرشيدي، إثر محاولة القيادي الحوثي "زيد سفيان" اقتحام القرية مساء أمس، وتصدى خلالها مسلحو الرشيدي لمحاولة "سفيان" ومسلحيه المسنودين بالحوثيين، وقتل فيها الأخير دون معرفة مكان جثته.

وبحسب المصادر فقد عززت جماعة الحوثي صباح اليوم بعدد من الأطقم الحوثية وعلى متنها عشرات المسلحين للبحث عن الجثة والتي عثر عليها اليوم بإحدى التباب على مداخل قرية "القفل".

وقالت مصادر متطابقة إن مدني قتل أثناء الإشتباكات حيث كان يعمل في إحدى المزارع ويدعى "عبده قاسم الحذوري" فيما تمكن مسلحو بيت المروعي من قتل شاب ينتمي إلى بيت "الرشيدي" يدعى "صقر الرشيدي" إضافة لمقتل مدني ثالث في الإشتباكات.

وتأتي هذه المواجهات بعد أسبوعين من قتل شخص من أسرة "الرشيدي"، برصاص مسلحي بيت "المروعي" على خلفية صراعات سابقة، اندلعت على اثرها اشتباكات مسلحة بين الأسرتين خلفت قتلى وجرحى.


كلمات مفتاحية

#اليمن #إب

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك