اشتباكات بين ميليشيا الحوثي وقبائل "سفيان" على خلفية محاولة فرض صلح بالقوة

اشتباكات بين ميليشيا الحوثي وقبائل "سفيان" على خلفية محاولة فرض صلح بالقوة مسلحون قبليون (وكالات)

قالت مصادر محلية إن اشتباكات اندلعت بين مليشيات الحوثي وقبائل سفيان مساء الاثنين، بعد محاولة الاخيرة تنفيذ صلح بالقوة تقدمت به وساطة حوثية لم توقع عليه جميع قبائل "ذو محمد" الطرف المتنازع مع قبائل سفيان.

وأفادت المصادر أن وساطة من مليشيات الحوثي بينها "أبو علي الحاكم" و"عامر المراني" المعين من قبل الميليشيا محافظا للجوف، تدخلت للتهدئة بين قبائل ذو محمد التابعة إداريا لمحافظة الجوف، وقبائل سفيان التابعة لمحافظة عمران، على إثر اشتباكات بين القبيلتين على حدود متنازع عليها منذ سنوات.

وأضافت المصادر أن الوساطة التي تدخلت من قبل الميليشيات للتهدئة فرضت صلحاً بين القبيلتين، يخدم قبائل سفيان التي يقاتل الأغلبية من أبنائها في صفوف الحوثي وفقاً للمصادر.

وبحسب المصدر فإن قبيلة "ذو زيد" وهي إحدى قبائل "ذو محمد" رفضت التوقيع على الصلح الذي فرضه الحوثي، فقامت قبائل سفيان بحشد مقاتليها وتجهيز معدات للعمل في المناطق المتنازع عليها، محاولة فرض الصلح معتمدة على وقوف الوساطة الى جانبها، وجعل قبيلة "ذو زيد" في مواجهة مع المليشيات.

ولفت المصدر إلى أن الوساطة الحوثية تدخلت لإيقافهم فاندلعت اشتباكات بين الطرفين وتدخل الحوثيين لمواجهة قبيلة سفيان، فيما لاتزال المواجهات قائمة حتى كتابه الخبر (فجر اليوم).


كلمات مفتاحية

#اليمن #الجوف #عمران

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك