ساسولو يعطل قطار يوفنتوس ويسقطه بفخ التعادل

ساسولو يعطل قطار يوفنتوس ويسقطه بفخ التعادل

سقط يوفنتوس في فخ التعادل أمام ضيفه ساسولو، بنتيجة (2-2)، في المباراة التي أقيمت بملعب أليانز ستاديوم بتورينو، ضمن لقاءات الجولة الـ14 من الدوري الإيطالي.

وأحرز ليوناردو بونوتشي هدف يوفنتوس الأول بالدقيقة 20، وكريستيانو رونالدو من ركلة جزاء بالدقيقة 68، فيما سجل جيريمي بوجا وفرانشيسكو كابوتو أهداف ساسولو بالدقائق 23 و47.

وبهذا التعادل، وصل يوفنتوس للنقطة 36 ليخاطر بخسارة الصدارة لأول مرة منذ الجولة السابعة عندما فاز على ملاحقه إنتر الذي يستضيف اليوم سبال، فيما يرفع ساسولو رصيده إلى 14 نقطة بالمركز الـ13.

الشوط الأول

دخل اليوفي في صلب الموضوع من البداية وأضاع إيمري تشان، فرصة سهلة للتسجيل بالدقيقة 7، بعدما انطلق بيرنارديسكي ومرر إلى هيجواين، ليمرر بدوره داخل المنطقة ويفشل تشان في وضعها بالشباك.

وعاد إيمري بتسديدة من خارج منطقة الجزاء بقدمه اليمنى، نجح الحارس توراتي في إبعادها عن مرماه إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 11، حصل ساسولو على أول فرصة له باللقاء، بعدما سدد كيرياكوبولوس لاعب ساسولو، ركلة حرة ثابتة أبعدها الحارس المخضرم جيجي بوفون.

ومن تمريرة بيانيتش الساحرة من فوق المدافعين إلى هيجواين، سدد جونزالو الكرة من لمسة واحدة على الطائر مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى ساسولو.

وأعلن يوفنتوس عن نفسه في الدقيقة 20، بعدما نجح المدافع ليوناردو بونوتشي في إحراز هدف التقدم للبيانكونيري، بعد أن استلم الكرة خارج المنطقة وسدد صاروخية تسكن الشباك.

وسريعًا تعادل جيريمي بوجا، لساسولو بهدف رائع في الدقيقة 23 بعد مجهود فردي حيث انطلق من منتصف الملعب ومرر إلى زميله الذي مررها إليه بدوره لينفرد بوجا بالمرمى ويسدد الكرة بطريقة رائعة من فوق الحارس بوفون.

وكاد مانويل لوكاتيلي، متوسط ميدان ساسولو، أن يتقدم لفريقه بعدما سدد بقوة من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى اليوفي.

ساسولو اقترب أكثر من تسجيل الهدف الثاني، بعدما سنحت الفرصة في الدقيقة 38 أمام جونيور تراوري الذي ارتقى عاليًا لمتابعة كرة عرضية من الجهة اليمنى، سددها فوق العارضة وسط غياب المراقبة الدفاعية.

الشوط الثاني

ومع بداية الشوط الثاني، نجح ساسولو في إضافة الهدف الثاني سريعًا وبالتحديد في الدقيقة 47، بعد خطأ فادح من دفاع وحارس يوفنتوس.

فبعد ضغط من لاعبي ساسولو أخطأ كوادرادو في إرجاع الكرة ليشتت دي ليخت الكرة بطريقة خاطئة وتصل إلى كابوتو الذي سدد تصويبة في المرمى أخطأ فيها بوفون لتمر بين يديه إلى الشباك.

وحصل بيرنارديسكي على ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة، كاد رونالدو أن يتعادل منها سريعًا لليوفي بعدما سدد كرة قوية، نجح الحارس الشاب في إبعادها بأطراف أصابعه إلى ركنية.

وفي أخطر فرص المباراة، أضاع هيجواين فرصة التعديل من داخل منطقة الجزاء، بعدما وصلته الكرة وسددها ضعيفة للغاية لينجح الحارس في إنقاذها.

وسريعًا حاول ساري إنقاذ فريقه، فأجرى تبديلين بنزول ديبالا وماتويدي بالدقيقة 53، بدلاً من بيرنارديسكي وإيمري تشان، ليلعب ديبالا مكان بيرنا تحت المهاجمين.

وأحرز رونالدو هدفًا في الدقيقة 61، بعدما انفرد من منتصف الملعب وراوغ الحارس، قبل أن يقرر حكم اللقاء إلغاء الهدف بداعي وجود حالة تسلل.

وعاد الموهوب الأرجنتيني ليحصل على ركلة جزاء بعد توغله لداخل المنطقة، ليسددها كريستيانو بنجاح في الدقيقة 67 ويتعادل البيانكونيري.

وفي لقطة غريبة، حرم كريستيانو زميله ديبالا من تسجيل هدف محقق، بعدما حصل الأول على الكرة وسدد تصويبة أرضية إلا أن رونالدو حال دون دخول الكرة الشباك.

وفي الدقيقة 88 كاد رامزي أن يخطف هدفًا قاتلاً ليوفنتوس، بعد أخطاء في دفاع الضيوف لتصل الكرة إلى رامزي داخل المنطقة وسدد كرة قوية يتصدى لها حارس ساسولو على مرتين.

رونالدو ارتقى عاليًا وحاول استغلال عرضية ساندرو، إلا أن رأسيته مرت بجوار القائم بسلام، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك