وكالة: سفينة أمريكية تعثر على أجزاء من صواريخ إيرانية "متطورة" كانت في طريقها للحوثيين

وكالة: سفينة أمريكية تعثر على أجزاء من صواريخ إيرانية "متطورة" كانت في طريقها للحوثيين صورة من الارشيف

قالت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، يوم الأربعاء، إن القوات البحرية صادرت أجزاءً من صواريخ إيرانية متطورة، كانت متوجهة إلى المتمردين الحوثيين في اليمن.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن السفينة "يو إس إس فورست شيرمان" التابعة للبحرية الأمريكية، واثناء ما كانت تقوم بعملية بحرية روتينية شمال بحر العرب، لاحظ بحارتها قاربًا خشبيًا صغيرًا لا يرفع علم أي دولة.

ووفق الخبر الذي نشرته الوكالة مساء الأربعاء وترجمة المصدر أونلاين، فإن أفراداً من البحرية وخفر السواحل الأمريكية عثروا على أسلحة اثناء تفتيشهم لمركب.

ولم يقدم المسؤولون الأمريكيون العدد الدقيق للصواريخ أو الأجزاء التي عثرت عليها البحرية الأمريكية في القارب، لكنهم وصفوها بأنها مخبأ كبير.

وقال المسؤولون الأمريكيون، للوكالة إن القارب المضبوط تم جره إلى الميناء (في إشارة إلى ميناء المكلا).

وأضافوا، وفق الوكالة، أنه تم تسليم الاشخاص الذين كانوا على متن المركب (لم يحدد عددهم) إلى قوات خفر السواحل اليمنية، فيما لا زالت (اجزاء الصواريخ) والاسلحة المضبوطة على متن السفينة الأمريكية.

وأكدت "أسوشيتد برس" نقلاً عن المسؤولين، أنها المرة الأولى التي يتم فيها ضبط ومصادرة مكونات متطورة وهي في طريقها إلى اليمن التي تشهد حرباً مستمرة.

ولم يتسن لـ"المصدر أونلاين" الحصول على تعليق فوري من مصدر عسكري يمني، كما تعذر التواصل مع قيادة خفر السواحل في حضرموت.

وتتهم الحكومة اليمنية والولايات المتحدة الأمريكية، والسعودية، إيران بتزويد المتردين الحوثيين بالصواريخ والطائرات المسيرة التي تستخدمها في قصف المدنيين واستهداف المنشآت النفطية السعودية والمناطق الجنوبية المحاذية لليمن.

وكانت لجنة الخبراء التابعة للجنة العقوبات بمجلس الأمن، أشارت إلى تورط إيران والحرس الثوري في تهريب اسلحة ووقود صواريخ وقطع غيارات لطائرات مسيرة إيرانية إلى المليشيات الحوثية، كما أشارت إلى استخدام بنوك إماراتية في تمويل صفقات شراء تلك المعدات وتهريبها للحوثيين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك