وفد عسكري سعودي في أبين لمناقشة وقف التصعيد والتحشيد العسكري بين الحكومة والانتقالي

وفد عسكري سعودي في أبين لمناقشة وقف التصعيد والتحشيد العسكري بين الحكومة والانتقالي

قال مصدر عسكري لـ"المصدر أونلاين" إن وفداً عسكرياً سعودياً وصل إلى مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوبي البلاد، مساء الجمعة، في زيارة هي الثانية للإشراف على تنفيذ بنود اتفاق الرياض واحتواء التوتر بين القوات الحكومية وقوات المجلس الإنتقالي الجنوبي.

وقال المصدر العسكري المطلع على الوضع العسكري في أبين إن وفداً عسكرياً يضم ضباطاً في القوات السعودية في عدن واللجنة العسكرية المكلفة بالاشراف على تنفيذ اتفاق الرياض زار مواقع القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة زنجبار ومواقع القوات الحكومية في شقرة لمناقشة بدء تنفيذ بنود الملحقين العسكري والأمني لإتفاق الرياض.

وأفاد المصدر أن اللجنة العسكرية السعودية ستتولى ملف خفض التصعيد بين الجانبين عقب تجدد المواجهات بينهما في مديرية أحور جنوبي شرق محافظة أبين.

المصدر قال إن اللجنة من المزمع أن تبحث في الاتهامات التي قدمتها قيادة المجلس الانتقالي بشأن وجود ضباط من خارج لواء الحماية الرئاسية ضمن القوة التي وصلت مساء أمس إلى بلدة شقرة الواقعة إلى الشرق من زنجبار العاصمة.

بحسب المصدر فإن اللجنة ستسعى إلى وقف عمليات التحشيد بين الطرفين وإعادة القوات التي تحركت مؤخرًا من مدينة عدن مؤخرًا وكذلك القوات التابعة للحكومة التي تتواجد في شقرة منذ حوالي شهرين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك