الائتلاف الوطني الجنوبي يعقد اجتماعاً موسعاً في سيئون لإشهار فرعه بحضرموت

الائتلاف الوطني الجنوبي يعقد اجتماعاً موسعاً في سيئون لإشهار فرعه بحضرموت حفل إشهار فرع الائتلاف الوطني الجنوبي في حضرموت

أقيم صباح اليوم السبت بمدينة سيئون حفل خطابي وفني بمناسبة انطلاق اللقاء الموسع لإعلان تأسيس فرع الائتلاف الوطني الجنوبي في محافظة حضرموت (شوق اليمن).

وفي الحفل الذي حضره قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح محمد طيمس، ووكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري، وممثلو الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وعدد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية، ونشطاء مدنيون وإعلاميون، ومهتمون بالشأن العام، وممثلات عن المرأة، ألقيت عدد من الكلمات التي أشادت بمحافظة حضرموت ودورها النضالي في كافة مراحل التاريخ الحديث.

وأعلن أمين عام الائتلاف الوطني الجنوبي الدكتور محمد بامقاء تأسيس فرع الائتلاف بمحافظة حضرموت، مهيباً بكافة القوى السياسية ومكونات المجتمع في حضرموت التعاطي الإيجابي مع فرع الائتلاف الوطني الجنوبي في المحافظة.

وأكد الدكتور بامقاء في كلمته التي ألقاها في الفعالية أن الائتلاف الوطني الجنوبي سيسعى جاهدا إلى توفير كل أنواع الدعم الممكن لما يسهم في استمرار عجلة التنمية والاستقرار والسلام في حضرموت، مشيدا بما لمسه في حضرموت عامة والوادي والصحراء خاصة من الأمن والاستقرار النسبي وتوحيد الجهود.

وأشار بامقاء إلى أن لائحة الائتلاف التنظيمية أقرت إنشاء فروع وهياكل في المحافظات الجنوبية وهذا ما يتم تنفيذه اليوم في مدينة سيئون، مشيرا إلى استمرار إنشاء فروع الائتلاف على التوالي في جميع محافظات الجنوب.

وتطرق الدكتور بامقاء في كلمته إلى إشهار الائتلاف الوطني الجنوبي الذي تم في العاصمة المؤقتة عدن في 27 إبريل 2019 بعد إعداد رؤيته السياسية ولائحته ونهجه السياسي، مؤكداً أن الائتلاف الوطني الجنوبي هو ائتلاف سياسي مستقل يضم كافة الطيف السياسي والثوري الجنوبي ويعترف بحق الآخر الجنوبي في المشاركة.

وأضاف بامقاء أن الائتلاف لا يدعي احتكار تمثيل الجنوب ويؤمن بالتعددية السياسية ونبذ العنف كوسيلة للتعبير، ويدعو إلى التوافق لما يخدم القضية الجنوبية، ويرى أن قضية الجنوب هي محور القضايا الشائكة في اليمن، ويكمن حلها في قيام دولة اتحادية وإيجاد حل يرتضيه أبناء الجنوب.

من جهته أشاد وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري بالجهود التي يبذلها الائتلاف الوطني الجنوبي برئاسة الشيخ أحمد صالح العيسي في سبيل دعم وحل القضية الجنوبية حلاً عادلاً يرضي أبناء الجنوب عامة وأبناء حضرموت على وجه الخصوص.

وأكد الكثيري أن السلطة المحلية بمحافظة حضرموت على استعداد تام لرعاية ودعم الفعاليات والأنشطة التي يقيمها الائتلاف الوطني الجنوبي في حضرموت، إيمانا منها بحق أي مكون سياسي العمل سلمياً في سبيل خدمة ومصلحة الوطن والمواطن، متمنياً للائتلاف كل التوفيق في المرحلة المقبلة.

في ذات السياق اكد الوكيل المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي على أن سيئون مفتوحة لكل فصائل النضال الوطني طالما وهي تنتهج السلمية وتؤمن بالقانون، وأضاف التميمي أن السلطة المحلية تشعر بالسعادة لاختيار سيئون كمحطة للفعاليات السياسية الوطنية.

واضاف التميمي إن الائتلاف سيكون انطلاقة العمل السياسي في حضرموت والذي سيظهر كل الأصوات والاتجاهات بالمحافظة، مشيراً إلى أن السلطة المحلية مظلة لجميع المكونات الحضرمية والوطنية.

الى ذلك أكد البيان الختامي الصادر عن الإجتماع الموسع لتأسيس فرع الائتلاف الوطني الجنوبي بمحافظة حضرموت على الموقف الدائم والثابت للائتلاف الداعم للشرعية بقيادة الرئيس المناضل عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ودعم جهود التحالف العربي لدعم الشرعية الرامية لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب.

وأكد البيان أنه يتحتم على جميع القوى السياسية الوطنية الوقوف وقفة جادة، والالتفاف حول الشرعية لإسقاط الانقلاب الحوثي، واستعادة الدولة، ومعالجة مختلف القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الجنوبية.

وأضاف البيان أن الائتلاف الوطني الجنوبي يؤمن بأن طريق حل القضية الجنوبية يرتكز على العمل النضالي السلمي، وأن استعادة مؤسسات الدولة، والتمسك بالمرجعيات الوطنية أهداف ومبادئ رئيسة تلتقي عليها جميع المكونات السياسية.



وكان رجل الأعمال أحمد صالح العيسي وعدد من القيادات السياسية والإجتماعية من محافظات جنوبية أعلنوا قبل عدة أشهر عن تأسيس الائتلاف الذي يؤكد دعنه لشرعية الرئيس هادي ويسعى لحل القضية الجنوبية في إطار اليمن الاتحادي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك