تعز.. تظاهرة تندد بجريمة اغتيال الحمادي وتطالب بكشف الحقيقة ومحاسبة الجناة

تعز.. تظاهرة تندد بجريمة اغتيال الحمادي وتطالب بكشف الحقيقة ومحاسبة الجناة

تظاهر مئات المواطنين، صباح اليوم السبت، وسط مدينة تعز للتنديد بجريمة اغتيال العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع تزامناً مع استمرار الاعتصام المفتوح في النشمة مركز مديرية المعافر جنوبي المحافظة.

وجدد المتظاهرون رفضهم ما وصفوها "لجان تمييع الحقيقة"، وطالبوا بتشكيل لجنة وطنية نزيهه ومشهود لهم بالكفاءة والمهنية للتحقيق في جريمة الاغتيال، ومحاسبة الجناة ومن يقف خلفهم.

كما دعا المتظاهرون إلى تشكيل لجنة شعبة لمتابعة القضية ومنع حرف مسار التحقيقات، وأكدوا على استمرار التحركات الشعبية حتى تحقيق العدالة والانتصار لقضية الشهيد عدنان الحمادي.

في سياق متصل، يواصل عشرات المواطنين اعتصامهم المفتوح في منطقة النشمة مركز مديرية المعافر، ويطالبون بكشف حقيقة جريمة الاغتيال، ويعبرون عن شديد رفضهم للتحايل الرئاسي من خلال لجان التحقيق.

يشار إلى أن العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع قتل بنيران شقيقه "جلال" وبحضور صهره، الإثنين الماضي، داخل منزله في منطقة بني حماد بمديرية المواسط جنوبي محافظة تعز.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك