انعقاد أول اجتماع لقيادة اللواء 35 مدرع منذ مقتل قائده العميد الحمادي

انعقاد أول اجتماع لقيادة اللواء 35 مدرع منذ مقتل قائده العميد الحمادي اجتماع قيادة اللواء 35 مدرع

عقدت قيادات اللواء 35 مدرع، اليوم الأحد، أول اجتماع لها منذ اغتيال العميد عدنان محمد الحمادي قائد اللواء، لمناقشة مختلف القضايا المتعلقة بجريمة الاغتيال وشؤون اللواء.

وترأس العقيد ركن عبدالملك الأهدل أركان حرب اللواء 35 مدرع الاجتماع الذي عقد في مقر اللواء بمنطقة العين في المواسط، وحضره أركانات وضباط اللواء، ووقفوا دقيقة حداد على روح القائد الحمادي.

وأكدت قيادة اللواء 35 مدرع على ضرورة وحدة وتماسك اللواء كلحمة واحدة، والتأكيد بالسير على خطى الشهيد القائد ومواصلة مشواره البطولي والوطني، كما خرج الاجتماع بعدد من القرارات والتوصيات الخاصة في تنظيم أمور اللواء.

ودعا اللقاء إلى عدم الانجرار وراء المهاترات الإعلامية، وعدم الخوض في تفاصيل حادثة الاغتيال الآثمة حتى تستكمل لجنة التحقيقات أعمالها، مؤكدين على كشف ما تم التوصل إليه للرأي العام حال انتهاء التحقيقات.

كما وجه الأركانات برفع الجاهزية القتالية لكل أبطال اللواء 35 مدرع، واليقظة الدائمة كما كانوا في عهد القائد عدنان الحمادي للتصدي لأي طارئ في جبهات اللواء في ريف جنوب محافظة تعز.

وأوضح اللقاء أن قيادة اللواء ستنفذ كل ما سيصدر من قرارات من رئيس الجمهورية فيما يضمن تماسك اللواء، رافعين الشكر إلى القيادة السياسية والعسكرية ممثلة بالأخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي على جهوده في دعم اللواء، خصوصاً في هذا الظرف الصعيب.

كما أقرت قيادة اللواء العفو عن كل الجنود الموقوفة رواتبهم، إكراماً لروح الشهيد القائد العميد الركن عدنان الحمادي.

وناقش اللقاء مواضيع أخرى تتعلق بالجانب الداخلي للواء، من جبهات ومواقع، وغير ذلك مما يتعلق بالبيت الداخلي للواء، والتأكيد على تماسك ووحدة اللواء وأفراده.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك