رداً على حشود المخلافي.. أحزاب تعز ترفض تجييش المليشيات وإنشاء معسكرات خارج المؤسسة العسكرية

رداً على حشود المخلافي.. أحزاب تعز ترفض تجييش المليشيات وإنشاء معسكرات خارج المؤسسة العسكرية جانب من المقاتلين الذين حشدهم الشيخ حمود المخلافي

عبرت الأحزاب والتنظيمات السياسية في تعز، اليوم الأربعاء، عن رفضها تجييش المليشيات وإنشاء معسكر غير قانوني في منطقة "يفرس" بمديرية جبل حبشي.

وأكدت الأحزاب السياسية في بيان، حصل المصدر أونلاين على نسخة منه، رفضها لمحاولات "تحويل تعز ساحة حرب لتصفية صراعات وأجندات خارجية لا تمت للمشروع الوطني بصلة ولا تخدمه بقدر ما تعمل على تفتيته".

واعتبرت الأحزاب السياسية "التعامل مع كيانات محلية أو دول إقليمية وغير إقليمية خارج أطر مؤسسات الدولة وقيادتها الشرعية يعد جريمة وخيانة وطنية"، وأكدت رفضها "التام لمحاولة تعكير العلاقات مع التحالف العربي أو الإساءة لأي من أطرافه".

وطالبت الأحزاب محافظ تعز رئيس اللجنة الأمنية وقيادة المحور "بالوقوف بحزم واتخاذ الإجراءات الكفيلة لردع أي محاولات من شأنها خلق تشكيلات مسلحة خارج نطاق المؤسسة العسكرية". ودعت قيادة الجيش إلى التحقيق في قضية العائدين من جبهات الحد الجنوبي، واعتبرت أن من شأن هذه الممارسات أن تؤدي إلى سوء فهم "يعكر العلاقة مع الأشقاء من دول التحالف العربي".

ويأتي هذا البيان رداً على عرض ضم عدداً هائلاً من المجندين الجدد حشدهم الشيخ حمود المخلافي قائد المقاومة الشعبية في معسكر تدريبي في تعز، وقال إن قوام هذا المعسكر يتشكل من المقاتلين العائدين من جبهة الحد الجنوبي للمملكة السعودية، والذين قال إنهم عادوا استجابة لنداء وجهه قبل حوالي شهرين طالبهم بمغادرة مواقعهم في الحدود الجنوبية للمملكة والعودة لتحرير مدينتهم "تعز".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك