هكذا أعاد الحوثيون ستة أطفال لذويهم بعد 45 يوماً من اختطافهم من أحد أحياء مدينة ذمار 

هكذا أعاد الحوثيون ستة أطفال لذويهم بعد 45 يوماً من اختطافهم من أحد أحياء مدينة ذمار  صور للأطفال

وصلت اليوم الثلاثاء جثامين ستة أطفال إلى ثلاجة مستشفى ذمار العام، كانت مليشيات الحوثيين قد اختطفتهم قبل نحو 45 يوماً من حي الجمارك شمال غربي مدينة ذمار، وزجت بهم في الخطوط الأمامية لجبهة الحدود.


وأوضحت مصادر محلية أن الأطفال الستة القتلى هم محمد أحمد الميندي (14 عام) يتيم الأبوين، وخالد سلوان الخولاني (15 عام)، وعبود مسعد السماوي (15 عام)، ووائل رسام (15 عام)، وجوهر التهامي (14عام) وهو نازح من محافظة الحديدة، ومحمد عبد الوهاب علي جهلان (15 عام).


وذكرت المصادر أن اثنين من الأطفال وهم محمد عبد الوهاب جهلان ومحمد أحمد الميندي، تم تشييع جثامينهم صباح هذا اليوم الى روضة الحوثيين وسط المدينة بينما لا تزال جثث الآخرينفي ثلاجة المستشفى.


وحمل أهالي الأطفال القتلى مليشيات الحوثي كامل المسؤولية عن مقتل أطفالهم، واختطافهم قبل ذلك دون علمهم، مطالبين المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والانسانية المحلية والإقليمية والدولية، القيام بدورها الإنساني، لإنصافهم من المليشيات الحوثية التي القت بفلذات أكبادهم إلى محارق الموت بعد أن قامت باختطافهم وإخفائهم.


وكانت منظمات وتقارير حقوقية محلية ودولية قد ذكرت أن ما يزيد عن ألفي طفل من محافظة ذمار قتلوا في صفوف مليشيات الحوثي منذ العام 2014 وحتى اللحظة، غالبيتهم من الأسر الفقيرة ومن أبناء الأرياف.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك