الميليشيا تضيف مادة "محاضرات السيد" إلى المنهج الدراسي لطلاب الثانوية العامة في مدارس صعدة

الميليشيا تضيف مادة "محاضرات السيد" إلى المنهج الدراسي لطلاب الثانوية العامة في مدارس صعدة عدد من أنصار الميليشيا يشاهدون كلمة مصورة لزعيم الجماعة (وكالات)

قالت مصادر محلية وأولياء أمور طلاب، إن ميليشيا الحوثي أقدمت على إضافة مادة "محاضرات السيد" لطلاب الثانوية في محافظة صعدة، خارج المنهج المقرر من الوزارة التي يديرها "يحيى الحوثي" أخو زعيم الجماعة.

وأكدت المصادر للمصدر أونلاين أن الحوثيين قرروا إضافة مادة لطلاب الثانوية العامة بمستوياتهم الثلاثة، وهي عبارة عن محاضرات مصورة  لزعيم الميليشيا تبث داخل فصول الطلاب في شاشات كبيرة يومياً منذ دخول الطلاب الساعة الثامنة صباحاً وحتى وقت الراحة.

وأضافت المصادر أن المشرفين الحوثيين في المدارس يطالبون الطلاب بتدوين نقاط لمناقشتها بعد انتهاء المحاضرات.

وعبر عدد من أولياء أمور الطلاب عن سخطهم من هذا الإجراء، واعتبروه "سرقة لأبنائهم ومحاولة لجعلهم عبارة عن (عكفة)، والزج بهم في محارق الموت تنفيذاً لمخططات زعيم الجماعة ورغباته في التسيد علي اليمنيين وحكمهم".

أحد أولياء الأمور تحدث للمصدر أونلاين طالباً عدم الكشف عن هويته، وقال إنه قرر فصل أطفاله الذين  يدرسون في الثانوية بعد أن عادوا من المدرسة نهاية الاسبوع الماضي ليخبروه أنهم تلقوا محاضرة من زعيم الحوثين عن الشهادة".

وأضاف "جاء أولادي وقالوا لي هل صحيح أن الذي يقتل في الجبهة لا يزال حي ما يموت؟، قلت لهم من الذي قال هذا الكلام؟ فقالو عبدالملك الحوثي في حصة اليوم".

وأضاف أن أبناءه أخبروه أن زعيم الميليشيا قال في محاضرته "لازم اننا نجاهد كلنا ونكون شهداء"، وعلى إثر ذلك يقول ولي الأمر "قررت فصلهم من المدرسة حتى اشوف حل".

وكان محافظ صعدة المفروض من قبل الميليشيا، محمد جابر الرازحي، زار بعض المدارس الثانوية مطلع الاسبوع الماضي مع بداية تدشين هذه المحاضرات في المدارس وأشاد بهذه الخطوة واعتبر أنها تعتبر تحصين للطلاب ضد ما اسماه الغزو الأمريكي السعودي والإسرائيلي.

وقال طلاب في محافظة صعدة إن المحافظ أخبرهم أنهم جنود احتياط وأن عليهم أن يعدوا أنفسهم.

وبالإضافة إلى انتهاك الطفولة لدى الطلاب وسلبهم فرص التعليم وتحويلهم إلى مقاتلين يقوم الحوثيون باستخدامهم كدروع بشرية حيث يستخدمون المدارس كمقرات للاجتماعات واللقاءات أثناء تواجد الطلاب داخلها.

ورغم ان الحوثيين يقومون بفرض مناهج طائفية ومذهبية كتدريس ملازم زعيمهم منذ سنوات في جميع المدارس وخاصة الابتدائية إلا ان هذه الخطوة تفصح عن نية الحوثيين في تحويل الأطفال إلى مجندين للزج بهم في محارق الموت التي يشعلها الحوثيين في أغلب مناطق اليمن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك