تشيلسي يلحق بليفربول خسارة جديدة ويخرجه من كأس الاتحاد

تشيلسي يلحق بليفربول خسارة جديدة ويخرجه من كأس الاتحاد

حجز تشيلسي مقعده في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وذلك بعد تغلبه مساء الثلاثاء على ليفربول بهدفين دون رد، في المباراة التي احتضنها ملعب ستامفورد بريدج.

وسجل ثنائية تشيلسي كل من ويليان (13) وروز باركلي (64).

الخسارة هي الثالثة على التوالي لليفربول في 3 بطولات، بعد الخسارة أمام أتلتيكو مدريد في دوري الأبطال، وأمام واتفورد بالدوري الإنجليزي والتي كانت الأولى بعد سلسلة امتدت إلى 27 مباراة متتالية.


محاولات مبكرة

أتت المحاولة الأولى لليفربول في الدقيقة الثالثة، بعد توغل من لالانا في الجانب الأيسر من منطقة الجزاء، أرسل بعدها أرضية تجاه ماني الخالي من الرقابة، ليسدد الأخير كرة أرضية أمسك بها بسهولة الحارس كيبا.

ورد تشيلسي في الدقيقة السادسة، بعرضية من ويليان من ركلة ركنية، ارتقى لها أزبلكويتا، مسددًا رأسية مرت إلى جوار القائم.

وأطلق باركلي في الدقيقة 11، صاروخية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها أدريان بصعوبة.

وكاد ويليان أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 12، بعدما وصلت إليه الكرة وهو خالي تمامًا من الرقابة في الجانب الأيمن من منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية تألق أدريان في التصدي لها.

تأكيد السيطرة الزرقاء

وكلل تشيلسي سيطرته بافتتاح التسجيل في الدقيقة 13، بعد خطأ من فابينيو، افتك بعدها ويليان الكرة وسددها من على حدود منطقة الجزاء في منتصف المرمى، فشل أدريان في التعامل معها بعدما اصطدمت بيده وسكنت الشباك.

وتحصل تشيلسي على مخالفة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 17، نفذها ألونسو مسددًا كرة علت العارضة.


صحوة بلا جدوى

ومن محاولة بثلاثة أرواح، أهدر ليفربول فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 20، بعدما سدد ماني كرة من داخل منطقة الـ6 ياردة تصدى لها كيبا، وعادت لأوريجي سددها وتصدى الحارس الإسباني من جديد، قبل يتابعها جونز بتسديدة تصدى لها مرة أخرى كيبا.

وسدد ماني كرة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 30، تصدى لها كيبا، وتابعها ويليامز بتسديدة مرت أعلى العارضة.

وتابع أوريجي كرة عرضية من ركلة ركنية في الدقيقة 38، مسددًا كرة ذهبت أعلى العارضة.

وأجرى لامبارد تبديلا اضطراريا في الدقيقة 42، بخروج كوفاسيتش بسبب الإصابة، ونزول مونت بدلًا منه، لينتهي الشوط الأول بعدها بتقدم تشيلسي بهدف دون رد.


ضغط وتعزيز

ومن جديد أجبر لامبارد على إجراء تبديل اضطراري في الدقيقة 51، بخروج ويليان بسبب الإصابة ونزول جورجينو بدلًا منه.

وتحصل تشيلسي على مخالفة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 62، نفذها مونت مسددًا كرة قوية اصطدمت بالعارضة.

وعزز تشيلسي من تقدمه بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 64، وذلك من هجمة مرتدة انطلق على إثرها باركلي من قبل وسط الملعب، حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء، سدد بعدها صاروخية سكنت الشباك.

وانفرد بيدرو بمرمى ليفربول من قبل وسط الملعب بعد مراوغة جوميز، قبل أن يسدد كرة أرضية تصدى لها أدريان بنجاح في الدقيقة 67.


تغييرات متأخرة

وأجرى كلوب تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 70 بنزول كل من فيرمينو وميلنر على حساب أوريجي وجونز على الترتيب.

وأهدر جيرو فرصة محققة في الدقيقة 74، بعدما انفرد بأدريان مسددًا بعدها كرة اصطدمت بالعارضة.

ودفع كلوب بورقته الثالثة في الدقيقة 80 بنزول صلاح على حساب لالانا.

وارتقى فيرمينو لعرضة من ركلة ركنية في الدقيقة 83، مسددًا رأسية مرت بقليل إلى جوار القائم.

ومع المساحات العديدة في خط دفاع ليفربول مع تقدم الفريق بحثًا عن تقليص الفارق، انفرد مونت بمرمى الريدز من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، إلا أنه سدد كرة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وفي الدقيقة 90، دفع لامبارد بجيمس على حساب جيرو، ولم تشهد بعدها الدقائق التالية أي جديد، لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بهدفين دون رد، ويتأهل لربع النهائي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك