أمام ضباط بسلاح الجو الأميركي.. ماسك يؤكد نهاية وظيفة الطيار الحربي

أمام ضباط بسلاح الجو الأميركي.. ماسك يؤكد نهاية وظيفة الطيار الحربي ماسك يرى أن عصر المقاتلات النفاثة انتهى وأن المستقبل للمسيرة (رويترز)

قال إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إن طائرة أف-35 لايتنغ 2 التابعة لشركة لوكهيد مارتن، وهي نفاثة باهظة التكلفة وتعتبر جوهرة سلاح الطيران الأميركي "لن تكون لها أية فرصة للتغلب" على طائرة مسيرة يقودها الإنسان عن بعد.

ودعا ماسك -في ندوة عن الحرب الجوية لسلاح الجو الأميركي في فلوريدا حضرها كبار المسؤولين العسكريين والطيارين- إلى إيجاد بديل لبرنامج أف-35، وذلك وفقا لتغريدة لي هدسون، محرر البنتاغون بمجلة أفياشن ويك (Aviation Week).

وأوضح في تغريدة أن "البديل يجب أن يكون طائرة مقاتلة مسيرة يتحكم فيها الإنسان عن بعد، ولكن بمناورات يعززها الذكاء الاصطناعي". وأضاف "لن يكون أمام الطائرة أف-35 فرصة أمام الطائرة المسيرة".

ويعتبر برنامج تصنيع مقاتلات طراز أف-35 -الذي تستخدمه القوات الجوية والبحرية ومشاة البحرية- من أكثر برامج الأسلحة تكلفة في تاريخ الولايات المتحدة، حيث بلغت تكلفة البرنامج 406.5 مليارات دولار.

وأعلنت وزارة الدفاع في أكتوبر/تشرين الأول عن صفقة قيمة 34 مليار دولار تشمل 478 طائرة من طراز أف-35.

وفي حديث مع الفريق جون تومبسون قائد مركز الفضاء وأنظمة الصواريخ، قال ماسك إن الطائرات المسيرة ستكون أداة الحرب في المستقبل.اعلان

وأضاف ماسك "ليس هذا المستقبل الذي أريد. ولكن هذا ما سيكون عليه المستقبل.. لقد انتهى عصر المقاتلات النفاثة. نعم، لقد انتهى. إنه مستقبل الطائرات المسيرة".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك