سان جيرمان يفك عقدة 3 أعوام ويقهر دورتموند

سان جيرمان يفك عقدة 3 أعوام ويقهر دورتموند

بعد 3 أعوام متتالية من الصدمات الكروية، كسر باريس سان جيرمان عقدته وتأهل لدور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، بالفوز 2-0 على ضيفه بوروسيا دورتموند، في مباراة أقيمت بدون حضور جماهيري في ملعب حديقة الأمراء بسبب تفشي فيروس كورونا.

وسجل نيمار جونيور وخوان بيرنات هدفي اللقاء في الدقيقتين 28 و(45+1)، ليعوض العملاق الفرنسي خسارته ذهابا 1-2 في ألمانيا، ويواصل مشواره الأوروبي هذا الموسم.

وخاض توخيل مدرب سان جيرمان، اللقاء بتشكيلة اضطرارية في ظل كثرة الغيابات للإصابة والإيقاف، أما الفريق الألماني احتفظ كثيرًا بقوام مباراة الذهاب وشكل خطورة كبيرة من المرتدات في الدقائق الأولى.

وأضاع كافاني فرصة خطيرة من انفراد تام في الدقيقة 25، تصدى له الحارس رومان بوركي ببراعة.

ولم يمر سوى دقائق قليلة حتى لعب دي ماريا ركلة ركنية، انقض عليها نيمار برأسه داخل الشباك، وسط تمركز سيئ للغاية لمدافعي الفريق الألماني هوميلز وزاجادو وبيتشيك.

وحاول بوروسيا دورتموند، إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول، بمحاولات غير مؤثرة لهازارد وسانشو.

لكن الفريق الألماني فاق على صدمة جديدة من هجمة سريعة بدأها نيمار ووصلت لدي ماريا ومنه لسارابيا الذي مرر كرة أرضية، قابلها خوان بيرنات بقدمه في الزاوية اليمنى، ليعزز الفريق العاصمي تفوقه في توقيت مثالي.

وهدأ إيقاع الفريق الباريسي كثيرًا في الشوط الثاني، حيث اكتفى بتهديد منافسه بركلة حرة سددها دي ماريا، وأخرجها بوركي ببراعة من المقص الأيمن.

وشارك كيليان مبابي بدلًا من سارابيا، إلا أن هذا التبديل لم يؤت ثماره في ظل افتقاد اللاعب للياقة البدنية، وغلبة الاحتكاكات البدنية في أحداث هذا الشوط.

وتحرك لوسيان فافر مدرب دورتموند، لتنشيط صفوفه بإشراك جوليان براندت وجيوفاني رينا مكان هازارد وأكسيل فيتسل.

وضغط الفريق الأصفر بكل قوة لكنه وجد صعوبة كبيرة في اختراق الدفاع الباريسي، بل كر وفر من سانشو وهالاند خارج حدود منطقة الجزاء إضافة لتسديدات غير مؤثرة لبراندت وإيمري تشان.

وبذل آنخيل دي ماريا جهدا بدنيا كبيرا، وضعفت لياقته، ليقرر توخيل استبداله في الدقيقة 79 ليشارك مكانه ليفين كورزاوا، بينما شارك ماريو جوتزه مكان أشرف حكيمي.

وزاد الطين بلة على الضيوف بطرد لاعب الوسط إيمري تشان في الدقيقة 89 بسبب تدخل عنيف ضد نيمار، وبعد مشادات متبادلة بين لاعبي الفريقين، قام الحكم بإنذار دي ماريا رغم جلوس الأخير على مقاعد البدلاء.

واحتسب الحكم 5 دقائق وقت بدل ضائع، ضغط فيهم دورتموند بكل قوته لتسجيل هدف يبقي على آماله، إلا أن تبديل ثالث بإشراك تانجوي كواسي مكان باريديس، نال نسبيًا من حماس الألمان، الذين تأثروا بالنقص العددي، ليفرطوا في الفوز ذهابا، ويودعون البطولة مبكرًا.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك