الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في اليمن وبذل الجهود لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس "كورونا"

الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في اليمن وبذل الجهود لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس "كورونا" أسرة يمنية نازحة جراء الحرب (وكالات)

دعت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، الأطراف المتحاربة في اليمن إلى وقف القتال وبذل الجهود لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا.

وفي بيان صحفي للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك" بشأن اليمن، دعا الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الأطراف المتقاتلة في اليمن إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض.

ودعا البيان الأطراف إلى "بذل قصارى جهدهم لمواجهة الانتشار المحتمل لـفيروس كوفيد-19".

وقال البيان "لقد دمر الصراع الذي استمر لأكثر من خمس سنوات حياة عشرات الملايين من اليمنيين، كما يهدد القتال الدائر حاليًا في الجوف ومأرب بالتسبب في زيادة حدة المعاناة الإنسانية".

 ودعا الأمين العام الأطراف إلى العمل مع مبعوثه الخاص من أجل التوصل لخفض التصعيد على مستوى البلاد، وتحقيق تقدم في الإجراءات الاقتصادية والإنسانية التي من شأنها التخفيف من معاناة الشعب اليمني وبناء الثقة بين الأطراف، واستئناف عملية سياسية بقيادة يمنية تشمل الجميع.

 وأكد البيان "أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل شامل ومستدام للصراع في اليمن".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك