بأمر المحكمة.. الطفلة "مرام" ذات العشر سنوات تفلت من الزواج ومسئول يوجه باقتحام مقر اتحاد النساء

بأمر المحكمة.. الطفلة "مرام" ذات العشر سنوات تفلت من الزواج ومسئول يوجه باقتحام مقر اتحاد النساء

أوقفت محكمة بمحافظة إب تزويج طفلة تبلغ من العمر عشر سنوات، وذلك بعد حملة وضغوط حقوقية وإعلامية وشعبية.

وكانت "حياة عبده محمد عوض"، أم الطفلة "مرام" والطفلة "نضال" قد شكت والدهما إلى السلطات المحلية بمحافظة إب متهمة إياه بمحاولة تزويج الطفلتين.

وأوضحت الأم في الشكوى التي اطلع عليها "المصدر أونلاين" أن زوجها "علي علي أحمد العربي"، قام بعقد قران ابنته الطفلة نضال 10 سنوات، وكان يريد عقد قران ابنته الأخرى مرام 9 سنوات مقابل مبالغ مالية.

وأضافت أن الأب كان قد قام بعقد قران مرام 10 سنوات على شخص بعمر الأربعين، وتدخل أحد المحامين في المحافظة وقام بتطليقها منه، لكن المحامي نفسه عقد بها له بعد ذلك.

ولجأت الأم مع طفلتيها إلى مقر "إتحاد نساء اليمن" في إب، وأثيرت القضية إعلاميا، لتنجح بعد ذلك ضغوط عدة في إيقاف الزواج والانتصار للأم وطفلتيها..

وعلم "المصدر أونلاين" أن محكمة بمحافظة إب أجبرت المحامي على تطليق الطفلة "مرام علي علي أحمد"، من المحامي "عبدالباسط يحيى السادة".

وارتفعت أصوات عدة تطالب بمحاسبة وضبط "أحمد محسن الأكزع" والذي قام بعقد الطفلة "مرام" عشر سنوات على المحامي، فيما تتواصل الأصوات المطالبة بمحاسبة من أراد الزواج بطفلة وشهود العقد ومن قام بتزوير عمرها بأنها بلغت سن الـ18 من العمر، حتى لا تتكر حوادث أخرى في قادم الأيام.

وفي سياق متصل اقتحم جنود القسم الشمالي بإب، مقر اتحاد نساء اليمن اليوم الأربعاء بتوجيهات من القيادي الحوثي بندر العسل والمعين من قبل الحوثيين مدير لأوقاف محافظة إب.

ويأتي اقتحام مقر اتحاد نساء اليمن بعد يومين من إثارة الاتحاد لقضية الطفلتين ومساندته لهن والضغط لتطليق الطفلة مرام من المحامي الذي قام بعقد زواج عليها من أبيها.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك