مسؤولة أممية: قصف منسوب للحوثيين على سجن في تعز قد يرقى إلى جريمة حرب

مسؤولة أممية: قصف منسوب للحوثيين على سجن في تعز قد يرقى إلى جريمة حرب مفوّضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان "ميشيل باشيليت"

قالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان "ميشيل باشيليت"، إن القصف المنسوب للحوثيين على السجن المركزي في تعز قد يرقى إلى جريمة حرب.

وأضافت "باشيليت" في بيان، "أدين بأشدّ العبارات القصف الذي تعرّض له السجن المركزي في تعز يوم الأحد، وأسفر عن مقتل خمس نساء وطفل، وإصابة ما لا يقل عن 11 شخصًا آخر".

وتابعت المسؤولة الأممية "وردنا أنّ ثلاث قذائف، يُزعم أنّ الحوثيّين أطلقوها، أصابت قسم النساء في السجن".

وأكدت "باشيليت" أنه "لم يشر أيّ تقرير إلى وقوع اشتباكات مسلّحة بين الأطراف المتحاربة في المنطقة وقت الهجوم، كما أنّه ما من وجود عسكري واضح في محيط السجن".

وقالت المسؤولة "لذا لا يمكن أبدًا تبرير مثل هذا الهجوم في أي ظرف من الظروف ويبدو أنّه ينتهك القانون الإنساني الدولي، وقد يرقى بحسب الظروف إلى جريمة حرب."

وكانت مليشيا الحوثي المتمركزة على أطراف مدينة تعز قصفت، أمس الأول الأحد، السجن المركزي بمدينة تعز ما أدى لمقتل وإصابة 33 سجينة.


كلمات مفتاحية

#اليمن #تعز #قصف سجن تعز

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك