خالد بن سلمان: السعودية لن تفرط في أمنها والهدنة فرصة للحوثيين لإظهار انهم ليسوا أداة في يد ايران

خالد بن سلمان: السعودية لن تفرط في أمنها والهدنة فرصة للحوثيين لإظهار انهم ليسوا أداة في يد ايران الأمير خالد بن سلمان

قال نائب وزير الدفاع السعودي الأمير "خالد بن سلمان"، إن المملكة لن تفرط في أمنها، وأن الهدنة المعلنة فرصة للحوثيين لإظهار انهم ليسوا أداة في يد ايران

وقال "بن سلمان" في تغريدات على حسابه في "تويتر"، أنه بناءً على دور المملكة الرائد، وسعيها الدائم للسلام (...) أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف لدعم الشرعية في اليمن عن مبادرة شاملة مبادرة لوقف إطلاق النار لمدة أسبوعين".

وأضاف "بن سلمان" أن بلاده "تدعم جهود المبعوث الأممي والآن الفرصة أمام الحوثيين لإثبات جديتهم أمام العالم وإعلائهم لمصلحة اليمن بدلًا من مصالح أطراف خارجية".

وتابع "نأمل أن يشكل وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين مناخًا أكثر فاعلية لتهدئة التوترات، والعمل نحو حل سياسي مستدام، وتركيز كافة الجهود على صحة وسلامة الشعب اليمني".

وأكد أن "المملكة لا ولن تفرط في أمنها وآن الأوان أن يعي الحوثي أن تفويت هذه الفرصة هي خذلان لمصالح ابناء اليمن".

وقال إن "عدم استجابة الحوثي اليوم للدعوات للتعامل بجدية مع خطر جائحة كورونا يعرض أبناء اليمن كافة لمزيد من المعاناة وسيتحمل هو وزرها".

وأضاف أن "الشعب اليمني العربي الأبي ليس تابعًاً لأحد وهذه فرصة الحوثيين لإظهار أنهم ليسوا أداة في يد إيران".

وأشار "بن سلمان" إلى أن "اليمن اليوم معرض لا قدر الله لمزيد من المعاناة في حال انتشار جائحة كورونا".

وأعلنت قيادة التحالف الداعم للشرعية اليمنية وقفاً شاملاً لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين تبدأ من الساعة 12 يوم الخميس.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، إن هذا الإعلان يأتي استجابة لدعوة المبعوث الأممي"مارتن غريفيث" لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد، واتخاذ خطوات عملية لبناء الثقة بين الطرفين في الجانب الإنساني والاقتصادي، ولجدية ورغبة التحالف في تهيئة الظروف المناسبة لعقد وإنجاح جهد المبعوث الأممي لليمن وللتخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق والعمل على مواجهة جائحة كورونا ومنعه من الانتشار.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك