السلطات الصحية اليمنية تعلن تسجيل 5 إصابات جديدة بكورونا بينها أول حالة مؤكدة في مأرب

السلطات الصحية اليمنية تعلن تسجيل 5 إصابات جديدة بكورونا بينها أول حالة مؤكدة في مأرب

أعلنت السلطات الصحية في اليمن، تسجيل 5 حالات إصابة جديدة بوباء كورونا، بينها أول حالة مؤكدة في محافظة مأرب المكتظة بالنازحين، ليرتفع عدد حالات الإصابة المعلن من السلطات في عموم البلاد منذ العاشر من أبريل الماضي، إلى 72 حالة.

وقالت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا يوم الأربعاء، إن "5 إصابات مؤكد بفيروس كورونا، تم تسجيلها في ثلاث محافظات، بينها حالتا وفاة".

وأوضحت اللجنة التابعة للحكومة على حسابها بتويتر، أنه تم تسجيل أول حالة إصابة بمحافظة مأرب، وتسجيل إصابتين جديدتين بالفيروس في عدن، بينها حالة وفاة، وحالتا إصابة مؤكدة في لحج، إحداها حالة وفاة.

وبهذا يرتفع إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كوفيدو-19 في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة، إلى 70 إصابة مؤكدة بينها 12 حالات وفاة وحالة تعافي واحدة.

ولم يصدر عن سلطات الحوثيين المتحكمة بالمناطق الأكثر كثافة بالسكان شمال ووسط اليمن، أي إعلان جديد بحالات الإصابة، عدا حالتي إصابة، أحداها حالة وفاة زاعمت المليشيات تسجيلها في الخامس من مايو في مهاجر أفريقي.

وفي وقت سابق، أكد تقرير لوكالة رويترز، ما نشره المصدر أونلاين، الثلاثاء، عن عدد الإصابات الكبيرة وحالات الوفاة جراء فيروس كورونا في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وسط تكتم وتستر من السلطات الحاكمة هناك.

وقالت رويترز إن ما لا يقل عن 50 مريضاً في مستشفى الكويت و أكثر من 30 في مستشفى الشيخ زايد بصنعاء، أثبتت نتائج الاختبارات إصابتهم بكورونا. ولم تبلغ السلطات الحوثية الأطباء ومنظمة الصحة بتلك النتائج.

وتواصل المليشيات الحوثية التكتم والتستر على حالة التفشي المستمرة في مناطق سيطرتها، في ظل تواطؤ وتساهل من المنظمات الأممية التي تحملها الحكومة اليمنية، جزاءً من مسؤولية خروج الوباء عن نطاق السيطرة، وقدرتها على احتوائه بمساعدة المنظمات المعنية.

وكانت إحصائيات جمعها المصدر أونلاين من مصادر متعددة ومن عدة مستشفيات، أكدت وفاة 17 شخصاً جراء إصابته بالفيروس، وإصابة نحو 100 شخص بينهم 61 رجلا ونحو 40 من النساء والأطفال في مناطق سيطرة الحوثيين أغلبهم في صنعاء.


كلمات مفتاحية

#كورونا اليمن #كورونا

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك