الأوبئة تواصل حصد الأرواح في عدن جارفة معها أطباء ومسؤولين وأساتذة جامعات (قائمة بأسماء أبرز الضحايا)

الأوبئة تواصل حصد الأرواح في عدن جارفة معها أطباء ومسؤولين وأساتذة جامعات (قائمة بأسماء أبرز الضحايا)

بوتيرة متسارعة، وتصاعد مستمر، تواصل الأوبئة والحميات بما فيها فيروس كورونا، حصد حياة المواطنين في عدن، فيما تبدو تدخلات القطاع الصحي دون مستوى الكارثة، ومهددة - في الوقت ذاته- بالشلل والانهيار بعد أن بدأت تدفع فاتورة الجائحة من طواقمها الطبية والصحية.

ووصلت التكلفة البشرية للأوبئة والامراض المتفشية في عدن، إلى المئات خلال أسابيع، في حين تشير إحصائيات الوفاة لدى السجل المدني بعدن إلى أنها تجاوزت حاجز الـ800 حالة وفاة، منذ بداية مايو الجاري، وحتى يوم أمس السبت 16 مايو، لكن ليس موضحاً ما إذا كان هذا العدد ضحايا للأوبئة فقط أم نتيجة لأسباب أخرى أيضاً.

ورغم شحة المعلومات الواردة من العاصمة المؤقتة عدن، واكتفاء الجهات المعنية، نشر أعداد المتوفين، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاخبارية تعج ببرقيات التعازي وعبارات الرثاء التي تحكي قصص فردية لبعض ضحايا الأوبئة والفيروسات.

إحدى تلك القصص لثلاثة من أبرز اطباء عدن، وطبيب رابع يصفه سكان محليون بطبيب الفقراء، وغيرهم من الكادر الذين قضوا في الجائحة والأمراض، وهم يجاهدون لإنقاذ حياة الناس في ظل غياب الكثير من أدوات ومستلزمات الحماية الشخصية للعاملين في القطاع الصحي ومراكز العزل الخاصة بفيروس كورونا.

يقول مواطن مصاب بالجائحة، يتحفظ "المصدر أونلاين" على ذكر اسمه نزولاً عند طلبه، أن الكثير من الأطباء والصحيين خسروا حياتهم وهم يحاربون الأوبئة والفيروسات.

ويضيف: أحد الممرضين الذين كانوا يتابعون حالتي في مستشفى الأمل، توقف، فجأة عن معاينتي، وقيل لي أنه توفي الاسبوع الماضي بعد إصابته بالمرض.

ولا تتوفر معلومات عن ضحايا الأوبئة والفيروسات من الطاقم الطبي في عدن، ولم يصل المصدر أونلاين أي رد من مدير مكتب الصحة بعدن "د.جمال خدابش" بخصوص ذلك، حتى نشر هذا التقرير.

ومن بين المتوفين، الذين قضوا بعد إصابتهم بالأوبئة والجائحة، شخصيات أكاديمية ورسمية، كانت وظائفهم التي يشغلونها في المؤسسات سبباً في تناول اسمائهم عبر وسائل الإعلام، وسط مئات الأسماء لمواطنين مكافحين ودعهم أهلهم بحزن وصمت في مقابر عدن.

وفيما يلي ينشر المصدر أونلاين أسماء بعض المتوفين منذ مطلع الشهر في عدن ممن قضوا بالحميات وكورونا:ـ

1- الدكتور يونس أنيس طبيب مخ واعصاب ورئيس وحدة الاعصاب في كيلة الطب بجامعة عدن

2- الدكتورة ابتهال حمود أخصائية نساء وولادة

3- الدكتور عادل السروري طبيب الأسنان

4- الدكتور زفر عبد الحبيب أستاذ الفقه المقارن بجامعة عدن

5- الدكتور صالح الصوفي وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع المناهج والتوجيه والاختبارات أستاذ الإدارة التربوية

6- الدكتور عبدالرقيب بن عطيه طبيب الفقراء كما يسميه سكان كريتر

7- الدكتورة منى عبيد استاذة بكلية التربية

8- الدكتور أبو بكر سالم استاذ كلية الطب وطبيب الاشعة

9- الدكتورة نجاة عبد الولي أستاذة الإحصاء بكلية العلوم

10- الدكتور نجيب مدلاه أستاذ الكيمياء بكلية العلوم

11- العميد أحمد أمعبد ناصر مدير عام الأدلة الجنائية بوزارة الداخلية

12- القاضي جمال سالم محمد اسماعيل نائب رئيس هيئة التفتيش القضائي- قطاع النيابات

13- القاضي محمد علي صالح رئيس النيابة الجزائية في عدن

14- الدكتور فهمي محمد منصور وكيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة

15- مقبل محسن علي القطيبي رئيس دائرة السلطة المحلية بمجلس الوزراء

16- خالد الحمادي مدير إدارة معاشات المتقاعدين بمحافظة عدن

17- علي عبد المجيد القائم بأعمال مديرية الشيخ عثمان

18- عارف محمد نعمان مسؤول بإدارة مؤسسة المياه بعدن

19- د.أحمد بن عاطف صيدلاني

20- ذكري قاسم جوهر صحفية بمؤسسة 14 أكتوبر

21- الأستاذ نزار عباس قسم التسجيل- كلية العلوم


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك