مونشنجلادباخ يعبر فرانكفورت في ليلة عودة البوندسليجا

مونشنجلادباخ يعبر فرانكفورت في ليلة عودة البوندسليجا

حقق بوروسيا مونشنجلادباخ الفوز على مستضيفه آينتراخت فرانكفورت، بثلاثية لهدف، في إطار منافسات الجولة 26، وفي أول أيام عودة الدوري الألماني.

أحرز أهداف مونشنجلادباخ كل من الحسن بليا بالدقيقة الأولى، وماركوس تورام بالدقيقة 7، ورامي بن سبعيني في الدقيقة 73، بينما سجل أندريا سيلفا هدف فرانكفورت الوحيد بالدقيقة 81.

وبهذا الفوز، رفع بوروسيا رصيده إلى 52 نقطة ليقفز للمركز الثالث، بينما تجمد رصيد فرانكفورت عند 28 نقطة بالمركز 13.

البداية جاءت سريعة من جانب مونشنجلادباخ الذي أحرز أول الأهداف بعد 36 ثانية فقط، بعد هجمة سريعة وتبادل الكرة بين أقدام لاعبي مونشنجلادباخ، انتهت بتمريرة داخل المنطقة من هوفمان إلى الحسن بليا الذي سدد كرة أرضية في الشباك.

وتمكن توران من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 7، بعدما استغل عرضية أرضية متقنة من الجهة اليمنى نفذها رامي بن سبعيني، نجح الفرنسي في تحويلها لهدف جديد بشباك فرانكفورت.

وكاد تورام أن يضيف هدفه الشخصي الثاني، بعدما سنحت الفرصة أمامه في الدقيقة 20، ليتسلم الكرة ويسدد قذيفة تصدى لها حارس فرانكفورت كيفن تراب، ليمنع مونشنجلادباخ من مضاعفة النتيجة.

أولى محاولات أصحاب الأرض فرانكفورت، جاءت بعد مرور 22 دقيقة، بعدما سدد كوستيتش صاروخا من ركلة حرة ثابتة من مسافة بعيدة، تألق معها سومر، حارس بوروسيا وأبعدها عن مرماه.

وقبل نهاية الشوط الأول، كاد بليا أن يعاقب أصحاب الأرض بهدف ثالث، بعدما حصل على الكرة وتوغل وسدد كرة قوية من داخل المنطقة، نجح تراب في إبعادها لركنية.

وفي الدقائق الأولى من الشوط الثاني، استغل باس دوست مهاجم آينتراخت كرة عرضية من الناحية اليمنى، حولها برأسية بجوار المرمى.

وفي الدقيقة 67، هدد بوروسيا مرمى فرانكفورت بعد تسديدة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء من بليا، ارتطمت بالقائم الأيسر لتراب.

ونجح بن سبعيني في تسجيل الهدف الثالث لمونشنجلادباخ من ركلة جزاء في الدقيقة 73، كاد تراب أن يمسك بها قبل أن تمر بين يديه وتسكن الشباك.

وفي الدقيقة 81، قلص البديل أندريا سيلفا، النتيجة لفرانكفورت، بعدما سجل هدف فريقه الأول، بعدما تسلم الكرة وتوغل ليسدد الكرة من داخل المنطقة في الشباك.

وفي هجمة مرتدة نفذها ثلاثي مونشنجلادباخ بالدقيقة 85، راوغ فيها هيرمان حارس فرانكفورت، ليصبح موقف ثلاثة لاعبين على واحد، ويفشل هوفمان في التسجيل بالمرمى الخالي تمامًا، بعد تألق المدافع هينتيرجير، الذي أنقذ مرماه ببراعة وحال دون الهدف الرابع.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك